عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/09/2011, 02:37 AM
الداعية الى الله
مُشــارك
 
كلمة الشيخ الفاضل عبدالرحمن السحيم لشبكة رياض السنة


الحمد لله الذي بِنِعمتِه تتم الصالحات
والصلاة والسلام على خير البريِّات ، وعلى آله وأصحابه ومَن تبِعهم بإحسان إلى يوم الدِّين .

أما بعد :
فقد اطّلعت على موقع (شبكة رياض السنة) وسرّني نشوء هذا الموقع في هذا الخِضَمّ ، وهو حسنة مِن حسنات القائمين عليه .
وأسأل الله أن ينفع به ، وأن يجعله مِن أسباب نَشْر السنة الصحيحة والعِلْم النافع ، الذي يبقى لأهله بعد الوفاة .
وأن يَجعل لهذه الروضة مِن اسمها نصيبا ، فتكون روضة لِلسنة وعُلومها .


وهذا العَمَل سَبيل لِحُسن وُجوههم في الدنيا قبل الآخرة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : نَضّر الله امْرءًا سَمِع مقالتي فَوَعَاها ، ثم أدّاها إلى مَن لم يَسمعها ، فَرُبّ حَامِل فِقه لا فِقه له ، وَرُبّ حَامِل فِقه إلى مَن هو أفْقَه منه . رواه الإمام أحمد وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
قال ابن دقيق العيد : وَلَا خَفَاء بِمَا فِي تَبْلِيغ الْعلم من الأجور ، لا سِيمَا وبرواية الحَدِيث يدْخل الرَّاوِي فِي دَعْوَة النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم حَيْثُ قَالَ : نضر الله امْرَءًا سَمِع مَقَالَتي فَوَعَاها ثمَّ أَدَّاهَا إِلَى مَن لم يسْمعهَا . اهـ .
رُئِيَ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ فِي النَّوْمِ ، فَقِيلَ لَهُ : مَا فَعَلَ اللَّهُ بِكَ ؟ قَالَ : غَفَرَ لِي . قِيلَ : بِأَيِ شَيْءٍ ؟ قَالَ : بِهَذَا الْحَدِيثِ الَّذِي نَشَرْتُهُ فِي النَّاسِ

وأوصي القائمين على هذه الروضة الغنّاء بالاحتساب وطلب الأجر في بثّ العِلْم ونَشْرِه .
قال ابن المبارك : لا أعلم بعد النبوة أفْضل مِن بَثّ العِلْم .



وأوصيهم بِتقوى الله وعدم تتبًُّع الرُخص ، وإن كان فيها ما يجذب الأعضاء ، أو يزيدهم كثرة ، فإن العِبْرَة بالجوهر والْمَخْبَر لا بالمَظهر فحسب



وكان الله في عونهم وسدد خُطاهم ، وتقبّل منا ومنهم ، إنه سميع عليم مُجيب .

كتبه /
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الرياض 22/10/1423 هـ


لقراءة الموضوع وكتابة التعليق عليه


هنـــا




من مواضيعي :
الرد باقتباس