عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 18/09/2011, 02:34 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
أنَّها وقاية من النار

فوائد الصدقة


1-أنَّها وقاية من النارفي قوله صلى الله عليه وسلم:
« فاتقوا النَّار، ولو بشق تمرة » .



2-أنَّ في الصدقة دواءً للأمراض البدنية كما في قوله صلى الله عليه وسلم:
« داووا مرضاكم بالصدقة »


3-أن الله تعالى يدفع بالصدقة أنواعاً من البلاء كما في وصية يحيى- عليه لسلام- لبني إسرائيل: « وآمركم بالصدقة، فإنَّ مثل ذلك رجل أسره العدو فأوثقوا يده إلى عنقه، وقدَّموه ليضربوا عنقه فقال: أنا أفتدي منكم بالقليل والكثير، ففدى نفسه منهم »

4-أنَّ العبد إنَّما يصل حقيقة البر بالصدقة كما جاء في قوله- تعالى-
{ لن تنالوا البرَّ حتى تُنفقوا ممَّا تُحبُّون } [آل عمران:92].
5-أنَّ المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك وفي ذلك يقول صلى الله عليه وسلم: « ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً »

6-أنَّ صاحب الصدقة يُبارك له في ماله كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: « ما نقصت صدقة من مال » [في صحيح مسلم].


7-أن الله تبارك وتعالى يُضاعف للمتصدق أجره وقوله- سبحانه-:
{ من ذا الذي يُقرض الله قرضاً حسناً فيُضاعفه له أضعافاً كثيرة والله يقبض ويبسُطُ وإليه تُرجعون } [البقرة: 245].


8-أن صاحبها يُدعى من باب خاص من أبواب الجنة يقال له باب الصدقة كما في حديث أبي هريرة- رضي الله عنه- أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « من أنفق زوجين في سبيل الله، نودي في الجنة يا عبد الله، هذا خير: فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد،ومن كان من أهل الصدقة دُعي من باب الصدقة، ومن كان من أهل الصيام دُعي من باب الريان » قال أبو بكر: يا رسول الله، ما على من دعي من تلك الأبواب من ضرورة فهل يُدعى أحد من تلك الأبواب كلها؟ قال: « نعم، وأرجو أن تكون منهم » . [في الصحيحين].

ودمتم بحفظ الله




من مواضيعي :
الرد باقتباس