عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 15/09/2011, 09:02 AM
pcac
هــادف
 
موضوع رائع وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ


من أمير الى نجار

عليُّ بنُ المأمون العباسي

– أميرٌ وابنُ خليفة –




كان يسكنُ قصراً فخماً



والدنيا لديه ميسَّرةٌ


أطلَّ ذات يومٍ منْ شرفةِ قصرِه




فرأى عاملاً يكدحُ طِيلةَ النهارِ


فإذا أضحى النهارُ توضَّأ وصلَّى ركعتين على شاطئ دِجلة


واذا اقترب الغروبُ ذهب إلى أهلِه


فدعاهُ يوماً من الأيامِ فسألهُ


أخبره أن له زوجةً وأختين وأُمّاً يكدحُ عليهنَّ




وأنه لا قوت لهُ ولا دخل إلا ما يتكسبُه من السوقِ


وأنه يصومُ كلَّ يومٍ ويُفطرُ مع الغروبِ على ما يحصل عليه




قال : فهلْ تشكو منْ شيءٍ ؟




قال : لا




الحمدُ للهِ ربِّ العالمين




وبعدما خرج






ترك الأمير القصر




وترك الإمارة ، وهام على وجههِ



ووُجد ميتاً بعد سنواتٍ عديدةٍ


وكان يعملُ في الخشب نجارا جهة خرسان



وقد فعل ذلك لأنهُ وجد السعادة في عملِه هذا


والتي لم يجدْها في القصرِ


قال تعالى




وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ







من مواضيعي :
الرد باقتباس