عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/09/2011, 11:53 AM
صورة لـ دعاء
دعاء
لا اله الا الله محمد رسول الله
علوم الصحة والشفاء
 
الله اكبر تعرف الى الله .....

السلام عليكم

تعرف الى الله في الرخاء يعرفك في الشدة

كم نحن بحاجة الى الله عزوجل ولكن المشكلة اننا فف حالة الرخاء وعدم وجود
مشاكل كثيرا ما نقترب من المعاصي وما يغضب الله واقل شيئ عدم غض البصر
عدم الدعاء والاستغفار وعدم تأدية النوافل من الصلاة والصوم
ومتى نعرف قيمة هذه الاشياء عند الشدة والابتلاء نحاول التقرب الى الله والدعاء والتضرع لكن الله لا يستجيب ولا تزول الغمة والكرب ولماذا ؟
لاننا لا نتعرف الى الله في الرخاء .وقد جاء في الحديث ان النبي صل الله عليه وسلم
:من سره ان يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فاليكثر الدعاء في الرخاء رواه الترميذي الحاكم وغيرهما من الحديث ابي هريرة رضي الله عنه وسنده حسن



صدود واعراض


وقد ذم الله في مواطن كثيرة من كتابه العزيز من لا يلجأون الى الله ولا يخلصون الدين
الا في حال شدتهم اما في حال رخائهم ويسرهم وسرائهم فانهم يعرضون وينسون ما
كانوا عليه يقول تعالى


واذا مس الانسان الضر ودعانا لجنبه او قاعدا او قائما فلما كشفنا عنه الضره مر كأن لم يدعنا الى ضر مسه




اما في حال رخائه فانه يكون في صدود واعراض ولهو وغفلة وعدم اقبال على الله تبارك وتعالى

لهذا فان الواجب على المسلم ان يقبل على الله في احواله كلها في اليسر والعسر
في الرخاء والشدة في الغنى والفقر في الصحة والمرض
ومن تعرف على الله في الرخاء عرفه الله في الشدة فكان له معينا وحافظا ومؤيدا وناصرا لذا قال صل الله عليه وسلم كما في حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما

تعرف الى الله في الرخاء يعرفك في الشدة




صدق رسول الله صل الله عليه وسلم




من مواضيعي :
الرد باقتباس