عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 16/08/2011, 10:34 AM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
هنصلى فين النهاردة (مسجد الحسن الثانى الدار البيضاء - المغرب ))


مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء



مسجد الحسن الثاني معلمة دينية ومعمارية فريدة، شيدت فوق الماء؛

تبهر الناظر ببنائها الشاهق وبدقة هندستها التي برع في إنجازها

صفوة المهندسين والمبدعين في مختلف المهن العصرية والحرف

التقليدية المغربية الأصيلة. شرع في بنائه سنة 1987 م تم أكمل بنائه

ليلة المولد النبوي يوم 11 ربيع الأول 1414/30 أغسطس 1993،

في فترة حكم ملك المغرب الحسن الثاني.


يتوفر المسجد على سقف متحرك يفتح اليا ، لا شك في أن فكرة

بناء هذا المسجد مستوحاة من الآية الكريمة التي تقول

" وكان عرشه على الماء " لذلك حرص المهندسون على أن تكون قاعة

الصلاة الداخلية مبنية فوق مياه المحيط الأطلسي الهادر، فإذا ما ركع

المُصلي يرى تحته زرقة الماء، وإذا ما رفع رأسه إلى الأعلى يرى

زرقة السماء، لأن سقف المسجد، والذي تتعدى مساحته 340 متراً،

متحرك، وينزاح بمجمله في غضون ثلاث دقائق.









تستوعب قاعة الصلاة الداخلية " 25,000 " مصلٍ، بينما يستوعب

المُصلى الداخلي، والمساحة غير المغطاة، والمخصصة للصلاة أيضاً

خارج مبنى المسجد، ومن جهته الجنوبية كما أشرنا، فإن عدد المصلين

يمكن أن يتجاوز الـ "105,000" مصلٍ،








يعتبر المسجد ثالث اكبر مسجد بالعالم بعد الحرمين الشريفين

و اطول صومعة بالعالم , علوها 210 متر، يجعلها أعلى صومعة في العالم.

شيدت صومعة مسجد الحسن الثاني طبقا للتقاليد العربية الأندلسية،

تمتاز بالرخام الذي يكسوها، وهي مزودة بمنارة وجامور. يشد انتباهك

ليلا شعاع لايزر موجه من قمتها نحو الكعبة الشريفة لبيان اتجاه قبلة

المسلمين، يصل مداه إلى 30 كلم.





توحي الزخارف المنقوشة على الواجهة الرخامية لصومعة المسجد

بالصوامع المرينية. أما الألواح الزليجية المزينة للجهة العليا للصومعة

باللونين الأبيض والأخضر، ألوان السلم والحياة. وقد جهزت الصومعة

من الداخل بمصعد سريع يتسع لـ 12 شخص يمكنهم من الوصول

إلى قمة الصومعة في أقل من دقيقة .



مأذنة المسجد

مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء المغرب .. فهي تتميز بالطابع

الاندلسي الجميل من ناحية النقش والزخرفة وبنفس الوقت هي

ايضا عبارة عن برج للسفن القادمة الى المغرب ففيها اشعة ليزرية

للقادم من المحيط الاطلسي تبين بان هناك باخرة داخل مياة

اقليمية من جهة البحر.








المدرسة القرآنية

لقد عرف المغرب المدارس الدينية خلال الحكم المريني، وقد دعم

شكلها الهندسي فن الزخرفة بالمغرب، كما تشهد على ذلك المدارس

القديمة بفاس ومكناس.

تصنف المدرسة الدينية بمسجد الحسن الثاني ضمن هذا التراث

العربي الأصيل، وقد بنيت على شكل نصف دائري، في اتجاه القبلة،

تغطي مساحة 4840 متر مربع وتتوفر على طابقين ومستوى تحت أرضي.

في نفس السياق، المدرسة تعرف تمازجا بين ما هو تقليدي وما هو

عصري من خلال استعمال أدوات تكنولوجية في مسارها التعليمي،

حيت تم وضع إمكانيات وأدوات بيداغوجية عصرية رهن إشارة

طلبة علوم الدين.




قاعة الصلاة

توجد قاعة الصلاة وسط المعلمة، فهي الجزء الأكثر إثارة وإبهارا

بهندستها التقليدية، حيت أنها مجهزة لاستقبال 25000 مصلي.

شيدت على شكل مستطيل بطول يصل إلى 200 متر وبعرض

يصل إلى 100 متر، مكونة من ثلاثة صحون عمودية لجدار القبلة،

مساحتها 20000 متر مربع .


























- والأبنية الملحقة بالمسجد تشكل مَجْمَعًا ثقافيّا متكاملاً بالإضافة

إلى زخارف " الزليج " أو فسيفساء الخزف الملون علىالأعمدة

والجدران وأضلاع المئذنة وهامتها والحفر على خشب الأرز الذي

يجلِّد صحن المسجد وأعمال الجبص المنقوش الملون في الحنايا والأفاريز.















من مواضيعي :
الرد باقتباس