عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 16/08/2011, 01:53 AM
صورة لـ عاشق الترحال
عاشق الترحال
مُشــارك
 
قصة هزت الــ....؟

قصة هزت الـــــــ.................؟!
وممكن تحدث في أي مكان في العالم



سأدَعُكُم مع هذه الأحداث المؤلمة

كان لامرأة حامل إحدى عشرة بنت...
هددها زوجها بالطلاق وأن يتبرأ من بناته إذا أنجبت بنتا...
خافت الأم من الطلاق وتشتت العائلة...
وأخذت تدعو ربها بأن تنجب ولداً..

ذهبت ذات يوم إلى المستشفى لإجراء احدى الفحوصات..
وهنا كانت المفاجأة (((الأم حامل ببنت(((.
ماذا تفعل هل تستسلم للطلاق أم ماذا؟؟؟



أخبرت صديقتها المقربة بذلك فقالت صديقتها:
ليس باليد حيله استسلمي للأمر الواقع....



مع دخول الأم لشهر التاسع ومع قرب الولادة..
سافر زوجها فجأة للعمل...


ذهبت الأم للولادة فأخبرت طبيبها بأنها سوف تُتَطَلق
إذا أنجبت بنتا..

فقال الطبيب:
سوف نخبر زوجك بأنك أنجبتي ولدا ومات أما طفلتك سوف ندفنها حية....

حزنت الأم على هذا القرار
ولكن ماذا عساها أن تفعل حيال زوجها..


ولدت الأم وذهبت هي وصديقتها لدفنها وعينا الأم تذرف دما
ليس دمعا فهذه إبنتها..

رجع زوجها وحزن على ابنه الذي مات..
ولكن لاحول ولا قوة إلا بالله..

بعد مرور أسبوع أصبحت الأم تحلم يوميا بطفلتها المدفونة
وهي تنادي:
ماما أنا جائعة تعالي أرضعيني...


ذهبت الأم إلى الشيخ فأخبرته بالقصة كاملة..
فرد عليها:
أذهبي إلى طفلتك فإنها مازالت حية!!!!

لم تصدق الأم فأخبرت صديقتها وقالت الأخيرة:
فلنعمل على قول الشيخ...

في اليوم التالي...
ذهبت الأم مع صديقتها إلى المكان الذي تم فيه دفن الطفلة
فبدأت الأم بالحفر وتوقفت لأنها لا تصدق بأن ابنتها حية
فأكملت صديقتها عنها..

هنا كانت المفاجأة!!!
الطفلة كانت كما وضعتها أمها..
الطفلة مازالت حية...

فحملت الأم طفلتها إلى صدرها
وهنا كانت الصاعقة!!!!!!!!!!!!!


عندما وجدت الأم طفلتها على قيد الحياة وأخذتها لترضعها
حدثت أكبر هزة في تاريخ البشرية.... )))
((( نطقت الطفلة(((

ياسبحان الله


وقالت:

يا من تخليتي عني لا أريد من حليبك!!!!!!




"أريد حليب نيدو "
هههههاههههاههههها





من مواضيعي :
الرد باقتباس