الموضوع: حدث فى 14 رمضان
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/08/2011, 04:00 PM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
حدث فى 14 رمضان






14 - رمضان










68 هجرية -المصادف للثالث من شهر نيسان للعام الميلادي 687،

قُتل المختار بي أبي عُبيد الثقفي، أسلم أبوه في حياة الرسول

مُحَمّد (صلى الله عليه وسلّم) ، أستحوذ المختار على الكوفة

بطريقة التشييع وإظهار الأخذ بثأر الحسن. وألتفت عليه جماعات

كثيرة، كان يظهر مدح إبن الزبير في العلانيّة. ويسبه في السر،

سار مصعب إبن الزبير إلى البصرة بجيش هائل. وكان المختار

في نحو عشرين ألفاً. وقد حمل عليه المختار مرة فهزمه.

ولم يثبت جيشه حتى جعلوا ينصرفون عنه لاحقين وينقمون

عليه، فلما رأى المختار ذلك أنصرف إلى قصر الإمارة،

فحاصره مصعب أربعة أشهر وقتله في مثل هذا اليوم.






612 هجرية -في توفي العلاّمة عبد الكريم بن عطاء الله أبو مُحَمّد

الإسكندراني، كان إماماً في الفقه والأصول والعربية،

تفقّه على أبي الحسن الأبياريّ، رفيقاً لإبن الحاجب،

له تصانيف كثيرة منها {شرح التهذيب} {مختصر التهذيب}

{مختصر المفصّل}، كانت وفاته في مثل هذا اليوم.




377 هجرية - المقابل للخامس من شهر جانفي للعام الميلادي 988،

أبصر النور الأمير عبد الرحمن الناصر، أمير الأندلس،

درس القرآن الكريم والسُنة وهو طفل في العاشرة من عمره،

برع في النحو واللغة والشعر والتاريخ، استطاع الأمير عبد الرحمن

الناصر أن يعيد الاستقرار والهدوء إلى الأندلس في فترة بدأت

تتجاذبها الأعاصير وتهددها رياح الاضطراب والفرقة والانقسام،

كان شديد القرب من الرعية، عطوفاً عليها.





630هجرية - توفي مظفر الدين كوكبوري، أمير إربل،

واحد من كبار القادة الذين شاركوا صلاح الدين الأيوبي

في جهاده ضد الصليبيين، في مدينة "إربل" كان مولد

مظفر الدين كُوكُبُوري في (27 من المحرم 549هـ)،

وكلمة "كُوكُبُوري" تركية معناها "الذئب الأزرق"،

وقد اشتهر بهذا اللقب تقديرًا لشجاعته وإقدامه.

و"إربل" مدينة كبيرة، تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة

"الموصل" العراقية، على بعد (80) كم منها.








636 هجرية - المصادف للعشرين من شهر نيسان للعام

الميلادي 1239، رحل الحافظ الكبير زكي الدين أبو عبد الله

أبن مُحَمّد البرزالي الإشبيلي، أحد من إعتنى بصناعة الحديث

وبرز فيه، وأفاد الطلبة. وكان شيخ الحديث بمشهد إبن عروة،

توفي في مثل هذا اليوم في مدينة حماه في سوريا.






666 هجرية - المصادف ليوم السبت في الثامن والعشرين من

شهر أيار للعام الميلادي 1268، فتح السلطان الملك الظاهر

مدينة أنطاكية، فخرج إليه أهلها يطلبون منه الأمان. وشرطوا

شروطاً له عليهم، فأبى أن يجيبهم. وردهم خائبين .

وحرّر الأسرى المسلمين فيها. وكان الأغريس صاحبها،

من أشّد الناس أذية للمسلمين. وعاد السلطان مؤيداً منصوراً،

فدخل دمشق في السابع والعشرين من شهر رمضان.






716 هجرية -رحل محبّ الدين عليّ بن الشيخ تقيّ الدين بن

دقيق العبد، ولد بقُوص في شهر صفر سنة سبع وخمسين

وستمائة للهجرة النبوية الشريفة، كان فاضلاً ذكياً، شرح التعجيز

شرحاً جيداً، ولّيَ تدريس الكهاريّة والسيفيّة، توفي في مثل هذا

اليوم ودُفن عند والده، وهو زوج إبنة أمير المؤمنين الحاكم بأمر الله.






748 هجرية - كانت بداية ولاية السلطان حسن بن الناصر مُحَمّد قلاوون،

تولى الحكم صغيرا، ولم يكن مطلق اليد في تصريف شئون الدولة،

وهو صاحب أعظم أثر إسلامي في مصر، المعروف باسم مدرسة

السلطان حسن.






922 هجرية -الموافق للحادي عشر من شهر تشرين الأول للعام

الميلادي 11516، تولّى طومان باي عرش السلطنة في مصر،

عقب الهزيمة التي مُنيت بها قوات المماليك، بقيادة سلطان

مصر قنصوه الغوري، في الرابع والعشرين من شهر آب للعام

الميلادي 1516 ،






1278 - وفاة أحمد الباي سلطان تونس، حاول أن يقيم هناك نهضة

إصلاحية محاولا الاستفادة من تجربة مُحَمّد علي بمصر.







من مواضيعي :
الرد باقتباس