عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 11/08/2011, 01:31 PM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
هنصلى فين النهاردة ( مسجد قبة الصخرة المشرفة )



مسجد قبة الصخرة - القدس - فلسطين




قبة الصخرة هي أحد أهم المعالم الإسلامية في فلسطين،

أمر ببنائها الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان وتم تشييدها

بين عامي 66 هـ/685 م و 72 هـ/691 م. تقع قبة الصخرة

في حرم المسجد الأقصى في مدينة القدس. أقيمت القبة

على الصخرة التي عرج بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم

إلى السماوات العلى في ليلة الإسراء والمعراج.

قبة الصخرة بناء مضلع تعلوه قبة و هو رائعة فنية نادرة .

يقوم بناء مسجد قبة الصخرة في وسط الحرم القدسي

الشريف ، ويعد من أبرز معالم ساحة الحرم ، وقد بناه

الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان عام 688 للميلاد ،

حول الصخرة المشرفة الواقعة على صحن مرتفع في

ساحة الحرم القدسي الشريف ، وانتهى البناء

سنة 72 هجرية/ 691م ،

وكان الهدف من بناء القبة هو مواجهة روعة الكنائس

في القدس فتتضاءل أمام عظمته روعة كنيسة القيامة

ويقوم المسجد في وسط بناء مربع الشكل والبناء قائم

على تل مرتفع في وسط الحرم ومفروش بالبلاط الأبيض ،

وهو فناء الصخرة والذي يسميه عامة الناس سطح

الصخرة أو صحن الصخرة ، طوله من الشمال إلى الجنوب

219 ذراعا ومن الشرق إلى الغرب 223.5 ذراعا ،

ويبلغ ارتفاعه 12 ذراعا يرقى إليه بمراق متعددة ،

في أعلى كل مرقاة منها قنطرة قائمة على أعمدة من

الرخام ، ويحيط بالقبة المشرفة تسع مراق لها ثمان

قناطر ومرقا بدون قنطرة





قبة الصخرة بناء مثمن الأضلاع ، أربع جهات منها تقابل الجهات

الأربع وبها المداخل الأربعة ، ويتوسط البناء الصخرة المشرفة

وترتفع الصخرة المشرفة نحو متر ونصف المتر عن سطح

البناء وبمعدل أبعاد 13 *18 مترا يحيط بها قبة دائرية مكونة

من أربعة أكناف دائرية مكسوة بترابيع الرخام بين كل اثنين

منها ثلاثة أعمدة من الرخام الملون تحمل ستة عشر

قوسا مكسوة بالرخام الأبيض والأسود . وفوق الجزء

الدائري قبة مكسوة بالفسيفساء بأشكال زخرفية قوامها

فروع نباتية بألوان متجانسة يغلب عليها اللون الأخضر

والأزرق والذهبي ، كما تحوي قطعا صدفية ، وبهذه الرقبة

ستة عشر شباكا من الجبص والزجاج الملون من الداخل ،

ومن الخارج بلوكات من القيشاني المزخرف بفتحات دائرية

ويعلو هذه الرقبة قبتان داخلية وخارجية ، الداخلية من

الخشب مكسوة بالرصاص ، وفي أول عهدها كانت مكسوة

بالنحاس المذعب ، وهي حاليا قبة معدنية مكسوة بألواح

الألمنيوم الذهبي اللون ، والمسافة بين القبتين تبلغ

مترا واحدا ، ويبلغ قطر القبة حوالي عشرين مترا ،

وارتفاع قمتها عن الأرضية خمسة وثلاثون مترا يعلوها

هلال ، وطول القبة أربعة أمتار و نصف

وبين الجزء الدائري من المبنى والمثمن الخارجي مثمن

أوسط يتكون من ثماني دعامات مكسوة بالرخام المعرق

وستة عشر عمودا رخاميا ملونا ، بين كل دعامتين عمودان ،

ويعلو الدعائم والأعمدة عقود مكسوة بكاملها بالفسيفساء

تحوي على الوجهين شريطا من الكتابات بالخط الكوفي ،

وبين العقود شدادات خشبية مكسوة بالبرونز بنقوش

بارزة مذهبة ، والحوائط الخارجية مكسوة من الداخل

بشريط علوي من الرخام المحفور ومن أسفله بكامل

الواجهات رخام معرق ذو اللونين الأبيض والرمادي

مجمع بطريقة هندسية

أما من الخارج فالرخام يكسو كل واجهة من واجهات المثمن

حتى منتصف الارتفاع والنصف قبل ذلك مكسوا بالفسيفساء

ذات الزخارف النباتية . وفي كل واجهة سبع حنايا ، خمس منها

مفتوحة بها شبابيك حصبية مع الزجاج الملون وبلكونات

القاشاني من الخارج . ويبلغ طول كل ضلع من أضلاع المثمن

20 مترا تقريبا وارتفاعه 12 مترا ، نصف الارتفاع السفلي

مصفح بصفائح الرخام الأبيض الجميل ، ونصفه العلوي

مغش بترابيع من القاشاني الأزرق ، وقد كتبت عليه

سورة يس بالأبيض . ورقبة القبة مكسوة من الخارج

بترابيع القيشاني المزخرف ، وفي أعلاه شريط كتاني

يحوي سورة الإسراء . ويبلغ مجموع عدد الأعمدة في

المبنى أربعين عمودا وللمبنى أربعة أبواب خارجية

كبيرة ومزدوجة ، مصنوعة من الخشب ومكسوة

بصفائح النحاس ، والشخص الداخل إلى المسجد

من أي باب من الأبواب الأربعة يستطيع أن يرى

جميع ما داخل المبنى من أعمدة ودعائم لا يحجبها

عنه حاجب، وفي مسجد قبة الصخرة ستة وخمسون

شباكا ، أربعون ينفذ النور منها ، وستة عشر لا ينفذ

منها الضوء ، وفوق كل واحد من الشبابيك غير النافذة

نقشت سورة من سور القرآن الكريم
















((لقبة الصخرة أهمية ممتازة في تاريخ العمارة الإسلامية،

فقد بهرت ببنائها ورونقها ومغارتها ومغامتها وسحرها وتناسقها

ودقة نسبها كل من حاول دراستها من العلماء والباحثين))

وأضاف ((لم تكن قيمة المسجد بما يثيره من ذكريات فقط

بل إنه أهم المباني العجيبة التي شادها الإنسان، إنه

أعظم بناء يستوقف النظر، إن روعته لا يصلح إليه خيال إنسان .


















من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة fatenfouad ، 24/07/2013 الساعة 07:49 PM
الرد باقتباس