عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 04/08/2011, 03:28 AM
صورة لـ موسى الشكيلي
موسى الشكيلي
هــادف
რőşŝά AŁŞħϋќάĭľỹ
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى موسى الشكيلي إرسال رسالة عبر  AIM إلى موسى الشكيلي إرسال رسالة عبر MSN إلى موسى الشكيلي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى موسى الشكيلي
: عشرون وصـــيه فـــي رمضــــان


11- إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يغضب:

حديث لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم متفق عليه..

فماذا يفعل الغضب في رمضان؟ من المعلوم أن الغضب يزيد

من إفراز هرمون الأدرينالين في الجسم بمقدار كبير،

وإذا ما حدث ذلك في أول الصيام (أي أثناء هضم الطعام)

فقد يضطرب الهضم ويسوء الإمتصاص،

وإذا حدث أثناء النهار تحول شيء من الجليكوجين في

الكبد إلى سكر الجلوكوز ليمد الجسم بطاقة تدفعه للعراك،

وهي بالطبع طاقة ضائعة.

وقد يؤدي إرتفاع الأدرينالين إلى حدوث نوبة ذبحة صدرية

عند المصابين بهذا المرض، كما أن التعرض المتكرر للضغوط النفسية

يزيد من تشكل النوع الضار من الكولسترول،

وهو أحد الأسباب الرئيسية لتصلب الشرايين.

12- وصية للحامل والمرضع في شهر رمضان:

ينبغي على الحامل والمرضع إستشارة الطبيب فإذا سمح لها بالصيام

فينبغي عليها عدم إلتهام كمية كبيرة من الطعام عند الإفطار

، وتوزيع طعام الإفطار المعتدل إلى وجبتين: الأولى عند الإفطار،

والباقي بعد أربع ساعات. كما تنصح بتأخير وجبة السحور،

والإكثار من اللبن الزبادي، والإقلال من الطعام الدسم والحلويات .

أما المرضع، فإن صامت فيجب أن توفر للمولود كمية إضافية من الماء

والسوائل ليشربها خلال ساعات الحر بجانب الرضاعة من ثدي

الأم وعليها الإهتمام بغذائها من حيث الكمية والنوعية.

كما ينبغي أن تكثر من الرضعات في الفترة بين الإفطار والسحور.

فإذا ما شعرت بالتعب والإرهاق فعليها إنهاء صومها واستشارة الطبيب.

13- دربوا أطفالكم على الصيام برفق ولين:

ينبغي تدريب الطفل على الصيام بعد سن السابعة،

وتعتبر السنة العاشرة السنة النموذجية لصيام الطفل، ولا يجوز

ضربهم أو إجبارهم على الصيام لأن ذلك قد يدفع الطفل

إلى تناول المفطرات سراً، وتكبر معه هذه الخيانة،

ويراعى التدرج في صيام الطفل عاماً بعد عام.

وعلى الأم أن تراقب طفلها أثناء صيامه، فإذا شعرت بمرضه

أو إرهاقه وجب عليها أن تسارع بإفطاره.

وهناك عدد من الأمراض التي تمنع الطفل من الصيام كمرض

السكر وفقر الدم وأمراض الكلى وغيرها.

وينصح الأباء والأمهات بأن يحتوي طعام الطفل على

كافة العناصر الغذائية، وأن يحرصوا على إعطائه وجبة السحور.

14- فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر "البقرة 184":

فمن رحمة الله بعباده أن رخص للمريض الإفطار في شهر رمضان، فإذا أخبر

الطبيب المسلم مريضه أنه إذا صام أدى صيامه إلى زيادة المرض عليه أو إلى

إهلاكه وجب عليه الإفطار.

والفطور رخصة للمريض، كما هي للمسافر، ولكن لو تحامل المريض على

نفسه وصام أجزاه الصوم، ولا قضاء عليه، غير أنه إذا شق عليه الصوم مشقة

شديدة، فليس من البر الصوم في المرض، بل ربما كان المريض أولى من المسافر

بهذا، لأن المسافر الذي يشق عليه السفر يجب عليه الفطر خشية المرض،

فالمرض أشد خطراً، ولهذا قدم في القرآن على السفر.

15- إن كنت مريضاً راجع طبيبك قبل البدء بالصيام:فالقول الفصل

في صيام المريض أو عدمه هو للطبيب المسلم المعالج، فهو أدري

بحالة المريض وعلاجه، وهو الذي يعطي المريض النصيحة المثلى

والإرشادات المناسبة. فإذا سمح لمريضه بالصيام، حدد خطة

العلاج، وقد يضطر لتعديل طريقة تناول الدواء أو عدد جرعات الدواء.

يتبع



من مواضيعي :
الرد باقتباس