عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 21/07/2011, 08:59 PM
صورة لـ جميلة فوق السحاب
جميلة فوق السحاب
ودود
 
اجواء رمضان في المغرب الأقصى

بمجرّد أن يتأكّد دخول الشهر حتى تنطلق ألسنة أهل المغرب بالتهنئات قائلين : ( عواشر مبروكة )
والعبارة تقال بالعامية المغربية، وتعني ( أيام مباركة ) مع دخول شهر الصوم بعواشره الثلاثة
عشر الرحمة، وعشر المغفرة، وعشر العتق من النار

ثم إنك ترى الناس يتبادلون الأدعية والمباركات والتهاني فيما بينهم سرورًا بحلول الضيف الكريم
الذي يغير حياة كثير من الناس تغييرًا كليًا .
وكما هو المعهود فإن رمضان يعدّ فرصة عظيمة للتقارب والصلة بين الأرحام بعد الفراق والانقطاع
فلا عجب أن ترى المحبة ومباهج الفرح والسرور تعلو وجوه الناس ، وتغير من تقاسيمها وتعابيرها
بعد أن أثقلتها هموم الحياة



يبدأ المواطن الاستعداد لشهر رمضان المبارك قبل قدومه بأيام عديدة
إذ يحظى بمكانة خاصة لدى المغاربة الذين يستعدون له على حد سواء
عائلات غنية و فقيرة فتنشط الأسواق ويغدو الليل كالنهار كله
حركة وحياة في أجواء من المشاعر الدينية العميقة

ويتميز شهر رمضان المبـارك بمظاهر كثيرة ومتنوعة، والاحتفال به له خصوصية
وفي هذا الشّهر تتزين واجهات المحلات وتتلألأ صوامع الجوامع
في كل المدن وتدب حركة غير معتادة في الشوارع والاسواق
كما تنشط المحلات حتى ساعات متأخرة من الليل

وتستعيد العلاقات العائلية المغربية في رمضان الدفء الذي سرقته منها حياة
المدن الصاخبةويقول المغاربة إن شهر رمضان هو شهر" اللمة" مع العائلة بدرجة أولى إذ يمثل فرصة نادرة للمّ شمل أفراد الاسرة حول مائدة واحدة بعد أن فرقها
نمط الحياة العصرية طوال السنة

وجرت العادة على أن يفطر المغاربة على التمر والحليب او عصير ثم يؤدون صلاة
المغرب ليعودوا بعد ذلك إلى مائدة الافطار التي تتميز بنكهة خاصة في رمضان
الذي تعدّ فيه المرأة المغربية أطباقا رائعة من أشهر الأكلات المغربية الخاصة بالشهر
الكريم ويجب التذكير ان للحلوى الرمضانية حضورٌ مهم في المائدة المغربية ، فهناك
( الشباكية )و( البغرير ) و( السفوف ) والكيكس والملوزة والكعب
والكيك بالفلو وحلوى التمر وفطائر رقيقة مثلّثة الشكل تحشى بالبيض
ولحم الفروم او الدجاج أو التونة مع إضافة البصل والبقدونس المفروم
وتطهى في الفرن والبطبوط الصغير المحشي وطبعا البيتزا وبطبيعة
الحال فإن تواجد هذه الحلوى يختلف من أسرة إلى أخرى
بحسب مستواها المعيشي




من مواضيعي :
الرد باقتباس