عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 15/07/2011, 09:12 PM
صورة لـ زهرة الاسلام
زهرة الاسلام
هــادف
انثى خيالية
 
لحظة صيامك في خطر

لحظة .. صيامك في خطر !!!



أولاً :التساهـل بوقــت الإمســاك :
يستمر بعض الناس في تناول الطعام حتى أثناء الأذان ،وهذا غير صحيح لأنه يبطل الصيام ، ويقول
الله تعالى: (( وكلوا واشربوا حتى يتبين لكمالخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر )) فوقت
التبين المذكور في الآية هو أول وقتالفجر وهو وقت أذان الفجر ، أما إذا شرع المؤذن في الأذان
الثاني الذي بعد طلوع الفجر وجب الإمساك والصوم ، كما كان في عهد النبي الكريم فعندما كان
يؤذن ابن أممكتوم فيتوقفون عن الأكل ، فيجب الإمساك وبدء الصيام عند طلوع الفجر الصادق
وينبغي للإنسان أن يحتاط بعشر دقائق قبل وقت الأذان فيمتنع عن الأكل وهو ما يعبر عنه بالإمساكية .

ثانياً :التساهــل بوقـت الإفـطار :
كما يفعله بعض الناس من عدم مراعاة فروق التوقيت ، تجد بعض الناس يعيش في منطقة بعيدة
وعند الإفطار يفطر على أذان المذياع أو الشاشةالمرئية(التلفزيون ) وفي بلدته لم يحن بعد أذان
المغرب بسبب فروق التوقيت وهذا خطأ يجب التنبيه له وأخذ الحذر منه .

ثالثاً :التساهــل في العــبادات :
من الأمور التي لاينبغي للمسلم فعلها وهو في شهر الخير والنفحات,التساهل في أمور عباداته
والكسل عن القيام بواجباته ، بل ينبغي أن يكون المسلم مسارعا إلى الخيرات ، سباقاً إلى الفضل
فالحسنة في رمضان يضاعف ثوابها وترفعدرجة صاحبها فالبدار البدار .

رابعاً :قـول الزور والعمل به والجهل في الصيام وغبره :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من لم يدعقول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع
طعامه وشرابه )) فيجب على الصائم أنينزه نفسه عن الكذب والغيبة والجهل والسباب ، وكذلك
يجب على غير الصائم ولكنه في حق الصائم أشد لحرمة شهر الصيام والله الموفق لتجنبها .

خامساً :إطـلاق البصر والسمـع على وجـه مـحرم :
إذ الجوارح التي ائتمن عليها العباد هم مسؤولون عنها وفيما استعملوها ، ولكن للأسف الشديد
نرى الكثير من الناس يعتادون رؤية المنكرات أو سماعها ورؤية المتبرجات أو سماع الملاهي
بأنواعها ، فمن الواجب اجتناب ذلك كله في شهر الطاعة والغفران وما أجمل أن يتخذ المسلم من
شهر وسيلة لقطع العلائق والصلة بالمحرمات المرئية أو المسموعة وسائر الشهوات
كما جاء في الحديث القدسي: ((يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي))

سادساً :الاستماع لآلات اللهو في شهر الصيام وغيره :
هذا ما نجده في الناس اليوم وذلك بسبب قلة الوازع الديني فيقضون كل وقتهم في سماع الأغاني
بحجة أنها ترّوح نفوسهم وتبعدهم عن الهم والغم بحجة إنها غذاء للروح أيضا .. كلا وألف
كلا فالذي يريح نفوسكم ويطمئن قلوبكم ويغرس في أفئدتكم السكينة والأمان ويبعدكم عن الهم والغم
هو القرآن .. الذي هو شفاء للناس ، ويجب ترك المحرمات في شهر رمضان وفي غيررمضان ...

سابعاً :التساهل بمعرفة أحكام الصيام :
فالواجب على المسلم معرفة أحكام الصيام الظاهرة الواجبة عليه كوقت الفطر والإمساك وكأنواع
المفطرات وما يجب الامتناع عنه وشروط الصيام حتى تقع العبادة موقعها ويكون مأجوراً عليها لفضيلةالعلم .




من مواضيعي :
الرد باقتباس