عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 04/07/2011, 11:48 PM
الرماد
مُتـواصل
 
: تصريح الدكتور صلاح الدين الأيوبي حول مشروع الاحتلال لتقسيم العراق تحت مسمى الفدرالية

التفريغ الكتابي
لتصريح المجاهد الدكتور صلاح الدين الايوبي
الناطق الرسمي بأسم جيش رجال الطريقة النقشبندية
حول مشروع الأحتلال لتقسيم العراق تحت مسمى الفدرالية



بسم الله الرحمن الرحيم

{{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ }}

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على أله و صحبه و التابعين و من تبعهم بأحسان الى يوم الدين

و بعد :_

فيا أبناء شعبنا العراقي الصابر المجاهد و يا أبناء أمتنا العربية و الأسلامية

إن الأحتلال الأمريكي الصهيوني الصفوي للعراق يسعى جادا الى تنفيذ مخططات خبيثة ترمي الى إضعاف الامة العربية و الاسلاميه و زعزعة كيانها وتمزيقها وجعلها تابعة ذليلة بعدما كانت قائدة رائدة .

و لم يرضى المحتلون بالتقسيم الذي فرضوه على أمتنا قبل ما يناهز قرناً من الزمان بل أنهم اليوم يريدون تقسيم العراق من خلال الفدرالية التي شرعنوا لها في دستورهم الصهيوني الذي لقنوه لعملائهم الذين قدموا بهم و فرضوه على الشعب العراقي و من خلال الترويج لهذه الفدرالية و طرحها بديلا عن الصراعات و الخلافات التي صنعوها و حاولوا جر الشعب العراقي اليها لكن الشعب العراقي شعب موحد عريق أصيل لا تنطلي عليه هذه المخططات البائسه و لا تفرقه هذه الالاعيب الباطلة .

إن الغربيين لما اخترعوا الفدرالية في بلادهم فقد استندوا اليها في توحدهم بعدما كانوا متفرقين و إجتماعهم بعدما كانوا مختلفين لتكون الفدرالية السبيل لاجتماعهم و توحدهم فجمعوا شتاتهم و فتحوا الحدود بينهم و وحدوا عملاتهم و عقدوا أحلافهم فالفدرالية كأبرة و خيط جمعوا بها بين أوصال قطع قماش فجعلوا منها قطعة واحدة مرقعه .

لكنهم لما أحتلوا بلاد العرب و المسلمين و بخاصة العراق فقد طرحوا الفدرالية طرحا معاكسا لطرحها في بلادهم فقد جعلوها السبيل لتمزيق العراق من خلال فرضها على شعب واحد و أرض واحدة و حضارة واحدة و عنوان واحد فهم كمن أتى على قطعة قماش بيضاء جديدة لا عيب فيها و لا خلل فاراد تقطيعها اوصالا ثم جمعها من جديد بخيط و أبرة لتكون مرقعة بعدما كانت واحدة و معيبة بعدما كانت سليمة فيا لبئس مخططاتهم و يا لخبث ألاعيبهم .

ثم أنهم لما رؤا وحدة الشعب العراقي و صموده و إبائه و رفضه لمخططاتهم الخبيثه و في مقدمتها الفدراليه بدؤا يحاولون فرضها عليه و ذلك بضغطهم من خلال حكومة المركز على محافظات العراق بالتفجيرات التي تستهدف الأبرياء و عمليات الإغتيال و الإعتقالات التعسفية و الحرمان من الحقوق و من خيرات البلد يصاحب كل ذلك التلويح بأن الفدرالية هي السبيل الوحيد للنجاة من هذا المعترك و ذلك بأن تنفصل المحافظة عن الجسد العراقي تحت مسمى الفدرالية تمهيدا لأنفصال تام تحت مسمى دولة جديدة ليندرج الأنفصال تحت قاعدة "إرتكاب أخف الضررين " .

فأما وحدة مع ظلم و تفجيرات و امتهان و سلب للحقوق أو أنفصال مع وعود بالتمتع بحقوق كاملة و أمان و سلام .

و بعد فأن شعبنا العراقي بكل قومياته و طوائفه واع ٍ و رافض لهذا المخطط الصهيوصفوي أمريكي من جذوره .

و أننا في جيش رجال الطريقة النقشبندية سنقف بالمرصاد بوجه كل من يحاول أن يفصل شبرا من عراقنا الحبيب تحت أي مسمى أو أي ذريعة و سنستمر في جهادنا و لن نغمد سيوفنا حتى نرى عراقنا موحدا و محررا من كل أشكال الإحتلال و ما النصر إلا من عند ألله العزيز الحكيم .

الدكتور صلاح الدين الأيوبي
الناطق الرسمي بأسم جيش رجال الطريقة النقشبندية



من مواضيعي :
الرد باقتباس