عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 18/06/2011, 04:19 PM
صورة لـ دعاء
دعاء
لا اله الا الله محمد رسول الله
علوم الصحة والشفاء
 
فراشات المكان مواقف بكى فيها الرسول صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم

الموقف الاول:

هو عندما وقع أبو العاصي أسيرا في أيدي المسلمين بعد إحدى الغزوات ( وكان على
...
الشرك آن ذاك ) وكان زوجا لزينب رضي الله عنها ابنة الرسول الكريم وكان الزواج من

المشركين لم يحرم بعد فجاءت زينب لتفدي أبو العاصي ولم يكن معها مالا فأتت بقلادة

ورثتها من أمها خديجة رضوان الله عليها فعندما رأى الرسول هذه القلادة تذكر خديجة

الزوجة الصالحة المخلصة الوفية فبكى في هذا الموقف !!

الموقف الثانى:

بعد غزوة أحد نزل الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ساحة المعركة وبدأ يتفقد الشهداء من

المسلمين فوجد عمه أسد الله حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه قتيلا وأنفه وأذناه

مقطوعتان وبطنه مبقور وكبده منزوعة فبكى الرسول صلى الله عليه وسلم ومن شدة

بكاءه بكى معه الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.


الموقف الثالث:

عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي تلا قول الله عز وجل في إبراهيم ( رَبِّ إِنَّهُنَّ

أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ ۖ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ۖ وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) إبراهيم36

الآية .وقال عيسى عليه السلام ( إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ

الْحَكِيمُ ) المائدة118 ، فرفع يديه وقال : ( اللهم أمتي أمتي وبكى فقال الله عز وجل يا

جبريل اذهب إلى محمد وربك أعلم فسله ما يبكيك فأتاه جبريل عليه السلام فسأله

فأخبره رسول الله بما قال وهو أعلم فقال الله يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك

في أمتك ولا نسوءك ) رواه مسلم .

الموقف الرابع:

بكى الرسول صلى الله عليه وسلم

فقالوا :ما يبكيك يا رسول الله ؟

قال: اشتقت لإخواني

قالوا: اولسنا إخوانك يا رسول الله

قال: لا انتم أصحابي اما إخواني

فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولا يروني

بكى الرسول شوقا لنا ونحن لا نبكى شوقا له

اللهم صل وسلم وبارك عليك يا حبيبي يا رسول الله




من مواضيعي :
الرد باقتباس