عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 13/06/2011, 01:52 PM
الصمت ميزتي
نوmـي
 
أربعةُ أنصافِ أنثى

- أنتِ تُغنينَ عن استخدامِ أيّ صنفٍ أنثوياً آخر ! ..

- دوماً أشبّهكِ بـ البحر – مع يقيني التّام أنني لم أنصفكِ - ..

- وجه الشّبه والاختلاف بينكما ! ..
البحر ........ أنتِ
. مساحة شاسعة من الماء .. . مساحة شاسعة من الطّهرِ والنّقاء
. ماؤهُ ملحٌ أُجاج .. . شهدكِ عذب الفرات
. ثورانهُ أمواجٌ شاهقة .. . ثورانكِ قبلاتٌ عنيفة
. ملكٌ لـ الجميع .. . ملكٌ لي فقط
. قلبهُ يسعُ كلّالبشر ... قلبكِ أوسعُ من البحر حيثُ لا يتّسعُ لـ غيري
. ليلهُ دافئ ونهارهُبارد .. . دفءٌ في كلّ وقتٍ وحين


- وتتفقانِ أنكما ملجأي عندما أبحثُ عن نفسي بين ركام الحياة ..
وأنّي أغرقُ في تفاصيلكما – استنجاداً – من غرقي في همومٍ عميقة ..

- اعذري طفوليّتي أمام حضوركِ الأموميّ ..
ربّما الفقدُ من يقودني تلك اللّحظة .. أو ربّما لأن [ الرجال جميعهم أطفال ]
أمام التّحف الأنثويّة المصنوعةمن أخزاف الحنان ورخام الرّقة ..

- أحياناً أغارُ من قلادتكِ / شنطتُكِ / اسورتكِ / أحمرُ شفاهك / عطرُكِ / مفتاح غرفتكِ / هاتفكِ النقّال ..
لماذا يلمسون جسدك؟! ..

- استغربُ كثيراً عندما أراكِ على سطحِ الأرض ..
مكانكِ هناك في منتصف المسافة بين الشّمسِ والقمر ..

يقولون أنّ القمر يستمدّ نورهُ من الشمس ..
ويجهلون أن كلاهما يستمدّانِ نورهما منكِ ..

- أرجوكِ لا تتّهميني بـالمبالغة أو المجاملة ..
أنا لم تكفني حروف اللغة العربية لإظهار بريق مشاعريالحقيقية تجاهك ! ..

حتّى أنّي نويتُ دمج حروف كل لغات العالم كي أصفكِ
لكن لماستطع أو بـ الأحرى لم تكن كافية ! ..

- هناك استفهامات كثيرة في هذهالدّنيا تُحيّرني !!
كــ : لماذا كل ما نتمنّاهُ لانُدركه؟ ..
لماذا لا أشعرُ بـ الوقت وأنا معك؟! ..


- أنا لا أبحثُ عن برجٍ شاهق أو جسدٍ خارق أو شفاهٍ صاعقة أو عيونٍ ساحقة !
.. أنا أبحثُ عنكِ ..

- أعشقُ هدوءكِ .. وصمتكِ في أغلب الأوقات ..
ونظراتكِ الخجولة .. وخصلاتُ شعركِ التي تصطادُ من عينيكِ الدرر والجواهر ..
وهمساتكِ التي تصيبُ أصداء الموسيقى بـ الشّلل ..

- كنتُ أُردّدُ أنهناك [ نصفُ أنثى ] [ و أنثى بـ لا روحٍ ولا جسد ] ..
وهنا أؤكّدُ أنكِ أربعةُ أنصافِ أنثى [ روحٌ وجسدٌ وعقلٌ وقلب ]


واااايد واايد احب هالخااطره ^__^

منقوول




من مواضيعي :
الرد باقتباس