عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 23/05/2011, 08:30 PM
صورة لـ عبداللطيف أحمد فؤاد
عبداللطيف أحمد فؤاد
شاعر
 
سوزان ظالمة أم مظلومة



ها هى العصابة يا أُم الشهيد
مزفوفة للنيابة بالغوايش الحديد

هاهم اللصوص يا أُم المصاب
ينبحون فى الزنازين كالكلاب

هاهى مصر عاصمة الشباب
ترتدى للحريات أفخم الثياب

و الشعوب و الأزهار و الأقمار
يرفعون قبعة الغيرة و الإعجاب

وها نحن نحكم الدنيا و الأمطار
ها نحن ننثر النِعم على الأقطار

ونفتك بواغش النهب و العناد
ونقطع يد اللصوص و الموساد
ونصبح ملوك المستقبل والأوتار

وها هو ليمان طره للوزراء
يكوى سُوس الخير و الرخاء

يثور عليهم البرش و الحيطان
يعلن السقف عليهم العصيان
يقهرهم السجن و السجان

يبكون يصرخون يلطمون الخد
فقد سحقهم الشعب الورد

بالمعاملة الرائقة الطاهرة
لأن شراييننا بالطُهر عامرة

منذ ترعرع السلب والنهب
على يد أُم علاء سيدة النصب

على يد زعيمة العصابة و البلاء
ناصية القتل و مصاصة الدماء

التى تنهب تزور ترتشى تقتل
شعب صديق الملائكة و الكبرياء
شعب يمنحه المانح ما يشاء

شعب يهوى شاعر العشاق
شاعر يطير لأوطانه بالبراق

هكذا أُغرد لشعب الإشراق
على مسرح النور و السماء
أمام السلاطين فى المساء

وعلى الشواطئ على الأوراق
أمام الأسماك وقطرات الماء

فأنا البلبل ساحر الكون الوضاء
وفرعون الشِعر و عريق الأعراق

واهدأ يا سُكّر مصر المنتصر
واتقن العمل ليل نهار لتزدهر

فهذا هو النجاح وهذا هو المطر

عبداللطيف أحمد فؤاد فى 21/4/2011







من مواضيعي :
الرد باقتباس