عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 13/05/2011, 06:37 PM
صورة لـ alanfal
alanfal
المحبة لله ورسوله
السياحة وموضوعات عامة
 
من شغل ذكرى عن مسألتى

بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ..


خَرَجَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى حَلْقَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فَقَالَ :
" مَا أَجْلَسَكُمْ
قَالُوا جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ وَنَحْمَدُهُ
عَلَى مَا هَدَانَا لِلْإِسْلَامِ وَمَنَّ بِهِ عَلَيْنَا
قَالَ آللَّهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ
قَالُوا وَاللَّهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ
قَالَ أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ
وَلَكِنَّهُ أَتَانِي جِبْرِيلُ فَأَخْبَرَنِي أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُبَاهِي بِكُمْ الْمَلَائِكَةَ "
.................................................. .............. رواه مسلم



ينبغى للمؤمن ان يشتغل اولا بالفرائض فاذا فرغ منها اشتغل بالسنن ثم يشتغل بالفضائل فاذا اشتغل بالسنن قبل الفرائض لم يقبل منه فمثله كمثل رجل يدعوه الملك الى خدمته فلا ياتى اليه ويقف فى خدمة الامير الذى هو غلام الملك وتحت يده وولايته



وعن امير المؤمنين على بن ابى طالب رضى الله عنه قال :قال رسول الله صل الله عليه وسلم:ا



ان مثل مصلى النوافل قبل الفرائض كمثل حبلى حملت فلما دنا نفاسها اسقطت فلا هى ذات حمل ولا هى ذات ولادة كذلك المصلى لايقبل الله منه النافلة حتى يؤدى الفريضة




فى التقرب الى الله قال عز وجل :((من شغل ذكرى عن مسألتى اعطيته افضل ما اعطى السائلين))وذلك ان المؤمن اذا اراد الله عز وجل اصطفاه واجتباه وامتحنه بانواع المحن والبلايا فيفقره بعد الغنى ويضطر الى مسأله الخلق فى الرزق عند سد جهاته عليه ثم يصونه عن مسألتهم ويضطره الى القرض منهم ثم يصونه عن القرض ويضطره الى الكسب الذى هو السنةثم يعسر ه عليه ويلهمه السؤال للخلق ويأمره به بأمرباطن يعلمه ويعرفه ويجعل عبادته فيه ومعصيته فى تركه


ليزول بذلك هواه وتنكس نفسه وهى حالة الرياضة



من اقوال العارف بالله عبد القادر الجيلانى




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة alanfal ، 13/05/2011 الساعة 10:21 PM
الرد باقتباس