عرض مشاركة مفردة
  #25  
قديم 26/05/2005, 09:06 AM
ROSERY
خليــل
 


اما هو فكان خائف عليها جداً ، ولم يتأخر بطلب الدعاء من الله عز وجل

واتصلت دانه بهشام

دانه : قلبي انت وربي ودي اشوفك مو قادره

هشام : بتشوفيني صدقيني والله حاس انج بتردين طبيعيه

دانه : هشوم ليش ما يبت خطيبتك ؟ كان ودي اشوفها ولا اسمع صوتها ، وربي انا احبها مثل ما احبك

هشام : من صجج !!
انا كنت اتغشمر لا اني خاطب ولا متزوج هذي اختي !!

دانه : ويعه زين ، يا الكريه ما احاجيك

هشام : ما تقدرين لانج عمري يا عمري

ابتسامه عريضه ارتسمت على وجهها عندما قال لها مع انها لم تعارض زواجه وفرحت لاجله الا ان حبها وفرحها كان اكبر عندما علمت انها اخته

اسبوعان من فقدان البصر ......

واخيرا عاد بصرها بفضل الله اولا ودعوات هشام واهل دانه

ورجعا كما كانا احلى عصفورين يطيران في دنيا الحب ، عصفورين لا يتقيدا بقفص بل بحريه مطلقه

وهاهي نشوة الحب تتجدد دائما فالحب كالفصول الاربعه لا يختلي من النشوه واحيانا العواصف !!

وفي هذه المره كان فصل النشوه والتجدد الدائم انه ربيع دانه وهشام !
وفي هذه المره تغير الوضع تماماً
اتصل هشام كعادته
هشام : قوه قلبي

دانه : هلا والله عيوني

هشام : دانه ابي اشوفج خلاص ما اقدر اتحمل !!

دانه : انت من صجك ؟؟؟

هشام : اي اي والله خلاص ابي اشوفج

دانه : احسك مينون مو عاقل شسالفه وليش هالاصرار ؟ شلي غيرك

هشام : ابي اشوفج خلالالالالالالالالالالالاص

دانه : شلون صورتي مثلا ؟

هشام : لا ابي اشوفج شخصيا بس مو قادر

دانه : وين ومتى وشلون انا اول مره ترى ما عرف شي ما عليك من شكلي بس انا هبله في الامور هذي

هشام : الحين !!

دانه : مو قلت لك مو صاحي ما صدقتني

هشام : الحين وما عندي كلام ثاني !!

دانه : وليش الحين بعد شوي بعد نص ساعه يا ربي مو عارفه شيصير احسك متغير

هشام : بس ابي اشوفج انا مشتاق لج وايد اكثر مما تتصورين ، ابي اشوفج ابي اقعد وياج دانه انا وياج بنكمل 3سنوات مع بعض وليما الحين ما قعدنا حتى ويا بعض

دانه : وين كلامك عيل انك تخاف عليَ

هشام : ليما الحين اخاف عليج واكثر من اي انسان على وجه الارض هذي بس ولي يسلمج مشتاق لج ما تتصورين

دانه : انزين تعطيني على الاقل نص ساعه وبعدين وين بشوفك ؟؟

هشام : انتي بس جهزي حالج وطلعي بالسياره وراح نتكلم في التلفون

دانه : ماراح اقولك ولا شي غير انك مينون لا ومينون رسمي بعد

هشام : منو هذا رسمي ؟ لا يكون بس واحد مصري يشتغل وياج ؟

دانه : لا والله تنكت بعد ، سبحان مغير الاحوال

هشام : ها شقلتي ؟ بتيين ولا لا ؟

دانه : عطني نص ساعه ولا ساعه بس اوكى

هشام : اوكى ابوي تامرين امر انتي حياتي يلا باي وبسرعه نص ساعه اكثر من جذي ماراح تشوفيني !!

دانه : ما بي اقول شي بس اصرارك ما ادري شلي وراه ! اوكى باي ابوي

يا ترى ما هو سر هشام هذه المره ولما مصر على رؤيه دانه ، واين سيراها ؟؟؟

اما دانه فهمها الاكبر كيف هي ستكون وهل ستعجبه ؟!!!

ها هي النصف ساعه تمر كأبطئ من السلحفاه
دانه ركبت سيارتها واتصلت بهشام ولكن لم يرد عليها وحازلت الاتصال به ثلاث مرات ولم يرد ايضا
ترى اين هو الان ؟ ولما لم يجب عليها ؟ هل هو مقلب اخر ؟؟
واين هي متوجهه الان ؟
ويرن هاتفها

ترررررررررن ررررررررررررن

دانه : هلا
حسين : هلا دانوووووو وينج في

دانه : تصدق انك دايما تتصل باوقات مو حلوه يعني انا انتظر هشام وانت الي متصل !!

حسين : مالت زين ، الحين متصل فيج تقولين لي هشام بس مو مشكله الايام بيننا

دانه : حسين بتصل فيك بعدين اوكى اخاف هشام يتصل فيني
حسين : اوكى يلا باي

وتغلق دانه الهاتف لكي تنتظر حبيبها وفارسها لكي يقودها الى المجهووول ؟؟

ها هو يتصل الان وقلبها يدق بسرعه لا اراديه !!!

هشام : ها قلبي سوري ما قدرت اشيل التلفون

دانه : لا عادي بس وين انت

هشام : انا مع رفيجي بس شوي وبييج

دانه : بس قولي وين

هشام : انتي ما عليج الحين بس عطيني 5 دقايق وبتصل فيج انتي لفي بالسياره شوي

دانه : وربي مينون انت يلا اتصل فيني بس اتخلص

هشام : اوكى حبي باي

تنهيده طوووويله اصدرتها دانه المتلهفه لرؤيه ما يخفي لها القدر من اسرار !!

وها هي تتجول في دائره مغلقه بل ولا حدود لها !!

قلب لا يعرف غير الحب واليوم سيرى الحب ، حب 3 سنوات نمى معها كما ينمو الجنين داخل بطن امه ، بل هي من صنعته !! وهل للحب ان يصنع كلمات كانت تراود دانه في مخيلتها واخيرا قالت في نفسها اني لم اصنعه بل الحب هو الذي استحوذني انها حاله ربانيه لا يحظى بها الكثيرون بل المحظوظون في هذه الدنيا ، الحب هو ان يحبك الاخرون وتحبهم ، الحب حاله اعجازيه يصعب تفسيرها بسهوله ومن السهل ان تحب ولكن من الصعب ان يحبك الكثيرون !!

دانه حاله حب لن اقول نادره ولا مستعصيه بل هي حاله حب شريفه في زمن اختلى من الحب التقي الطاهر ، فالحب الان بات يقتصر على ( حبيبي عنده هذي السياره ، وحبيبي ولد مدري منو ، وحبيبي ياب لي هالهديه )
بل ونسى الاخرون ان الحب حاله التقاء قلبان وروحان ليكونا قلب وروح واحده .

سبحانك يا ربي اعجازك علينا كثير في هذه الدنيا ولكن نحن لا نفكر

اما دانه فهي تعيش الان حاله هلع وارتباك فهي ما زالت تنتظر مجهولها وماذا سيحدث لها مع هشام
وها هي الان تقترب من النهايه .....
وهل لها تتوقع النهايه وهي التي لم تفكر بها ابدا ؟؟؟؟
صارت تجول بسيارتها ، وهي قلقه لما سيواجهاا مع هشام ..
حتى انها رجعت لاول مره يتعارفا فيها وكيف تم لقائهما الاول في النت !!
وما هو نكه ( الاسم المستعار ) ! وما هو نكها !!
انها اشبه بقصص الخيال .... ولكن هي قصه حقيقه بطليها مازالا يعيشا احلى قصه حب على وجه الارض

هاهي الان لا تريد ان ترسم وجه حبيبها بل تريد رؤيته !
لا تريد ان تمتطي اشهر الخيول العربيه وان تكون مع فرسان النت ، بل تريد ان ترى فارسها الحقيقي على حصان ابيض كبياض قلبه الحنون ...

هاهي الان تترنم باحلى الاغاني الذي يحبها والتي كانت تسهر وهي تسمعها ، وتتذكر صوته من خلال اسلاك الهاتف !
ستترنم بها امامه ، بل سيغنيها كلاهما ...

الان فقط سيصبح الحب واقعا ملموسا بعدما كان واقع ولكن تحت ظلمة داكنه ..

هاهو النت يتجرد من حياتهما بل وتختفي شاشات الكمبيوتر لكي اراه

اااااااااااااااه ومتى كل هذا سيكون قريباً

ولم يمض الكثير حتى اتصل هشام
هشام : الووووووووووو دانتي

دانه : هلا ليش تاخرت ؟

هشام : انا ما تأخرت لا يكون بس تبين تشوفني ومو قادره تصبرين ؟

دانه : مو شغلك !

هشام : اوكى تعالي لي الحين في ستار بكس!!

دانه : اوكى وشلون راح اعرفك !!

هشام : مممممممم انا اعرفج

دانه : ادري بس انا شلون راح اعرفك ؟

هشام : شوفي انا بكون وياج انتي بس توصلين هناك دقي علي اوكى قلبي

دانه : اوكى

هاهو القدر يقترب منها الان ، انها تسرع لكي تراه وبالفعل وصلت وهي ليست متوتره بل ترتتجف خوفاً!!

وتتصل به ،،

دانه : هلا وينك بسرعه انا قلبي يعورني

هشام : ريلاكس يا قلبي

دانه : تدري اكتشفت اليوم بس ان اعصابك مو بس بارده الا ثلج

هشام : مو مشكله بس شوفي انتي دشي ستار بكس وثاني طاوله على يدج اليمين اوكى

دانه : وانت هناك ؟

هشام : انتي بس دشي وخلاص

دانه : كاني تقربت من الباب

هشام : يلا فتحي اميرتي عشان تدشين

وفتحت دانه باب المقهى وهي تاخذ نفس عميق وتهدأ من روعها ولكن ؟؟؟؟



لم تراه ؟؟؟




دانه : وينك انت ؟ مافي احد على الطاوله ؟

هشام : انتي بس قعدي

دانه : اوكى كاني بقعد

هشام : مممممممم شفتي شنو موجود على الطاوله ؟

دانه : اي ورده ووووووو ظرف

هشام : اي فتحيه بس بعد ما اصكر التلفون بس انا وياج اوكى

دانه : اي فلم هندي متعوده على افلامك

هشام : قلبي انتي بس فتحي الظرف ويصير خير

دانه : اوكى باي

هشام : باي بس انا وياج لا تحاتين وهم جهازي مفتوح

كانت ورده حمراء على الطاوله مرفقه ببطاقه مكتوب عليها
( وردتي دانه ..... احبك )

ابتسمت ولكن يا ترى الظرف ماذا يحتوي ، جلست تفتح الظرف وهي تبدأ بالبسمله
دانه : بسم الله الرحمن الرحيم ، يا رب شنو في الظرف ؟؟؟
الله يستر بس ،

فتحت الظرف واذا بهو البوم صور ؟؟؟؟؟؟

فتحت كلتا عيناها وهي تقول : البوم صور ؟ صور شنو ؟
بس اوكى الحين بشوف شسالفه

وفتحت الالبوم وكانت تتقدم الالبوم ورقه مكتوب عليها

( أجمل ذكرياتي )

ذكريات ... ذكريات من ؟ هشام ؟ وماالذي يقصده ؟؟؟



من مواضيعي :