عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/05/2011, 07:01 PM
صورة لـ ورد الأمل
ورد الأمل
مُتـواصل
 
التعامل مع غصة الطفل

التَّعَاملُ مع غصّةِ الطِّفلِ

السّلام عليكم
لا بُدَّ أنّ الكثيرَ منكم لديه أطفال أوإخوةٌ صغارٌ، وأنتم تَعرفون ما يَتعرَّضُ له الأطفالُ الصغارُ من مشاكلَ لا يَتَعَرَّضُ لها من هم أكبرُ منهم، كابتلاعهم أشياءَ صغيرةٍ، أو تعرُّضِهم للغصصِ أثناءَ تناولهم الطَّعامَ، وأعتقدُ أنَّكم رُبَّما مَرَرتُم بهذه المشكلةِ، ورُبَّما تَمُرُّون بها أيضاً، لا قَدَّرَ اللهُ.
ولكن علينا أن نتعلَّمَ كيف نتعاملُ مع هذه المشكلةِ، سواءٌ وقعت لنا أو لغيرنا.
وعلينا أن نعرفَ بدايةً أن الغَصَصَ يَحدُثُ للطفلِ عند ابتلاعهِ شيئاً كبيراً أو قاسياً، أو قابلاً للتَّفَتُّتِ إلى أجزاءَ، فتَعْلَقُ بالرُّغامى؛ مِمّا يتسبَّبُ بصعوبةِ التَّنَفُّسِ، ورُبَّما يؤدّي إلى الاختناقِ.
والأطفالُ الصغارُ هم الأكثرُ عرضةً لهذه المشكلةِ؛ بسبب مَيلِهم الغريزيِّ إلى ابتلاعِ كُلِّ ما تَقَعُ أعينُهم عليه، ولتفادي هذه المشكلةِ علينا أن نَحرِصَ على إبعادِ الأشياءِ الصغيرةِ التي قد يبتلعونها عن متناول أيديهم.
أمّا إذا حدثت هذه المشكلةُ فأوَّلُ إجراءٍ علينا عملُه هو محاولةُ إخراجِ الشَّيءِ من فَمِ الطِّفلِ، مع الحذرِ من أن نَدفَعَ هذا الشيءَ نحو الجَوْفِ، ونُجلِسُ الطفلَ بإحدى الطُّرُقِ الآتية:
1
1- أُمسكُ الطفلَ من قدميه وأُنكِّسُ رأسَه نَحوَ الأسفلِ، أو أُمَدِّدُهُ بحيثُ يكونُ رأسُه في مستوًى أدنَى من جسمهِ، ثمَّ أقومُ بضربه باليدِ مفتوحةً أربعَ مَرّاتٍ على أعلى الظَّهرِ، ما بين الكتفين، لدفعِ الشَّيء العالقِ في حلقه للخروجِ.
2- أو أُجلِسُ الطِّفلَ في حِضْنِي ووجهُه إلى الأمامِ، وأُسنِدُ ظَهرَهُ بإحدى يَدَيَّ، وأضغطُ باليدِ الأخرى على البطنِ، ما بين السُّرَّةِ وأسفلِ الضُّلُوعِ صُعُوداً إلى الأعلى أربعَ مَرّاتٍ، وذلك بقبضةِ يدي والإبهامُ داخلَ الأصابعِ.
3- أو أُجلِسُ الطفلَ على كرسيِّ وأُمدِّدُ الطفلَ فوق رجليّ ووجهُه إلى الأسفلِ، بحيثُ يَتدَلَّى رأسُه أمام رُكْبَتَيَّ، وأضع إحدى يديَّ تحتَ صدره، وبيدي الأخرى أصفَعُهُ بيدي مفتوحةً على ظهره ما بين الكتفين.
4- إذا لم ينفع هذا الإجراءُ أُمَدِّدُ الطفلَ على جَنْبِه، وألوِي رأسَه نَحْوَ الخلفِ قليلاً، وأسنُدُ ظَهرَه بإحدى يديَّ، مع وضع إصبعين من أصابع يدي الأخرى على بطنه، في منتصفِ المسافةِ ما بين سُرَّتِه وأسفلِ ضُلُوعِه، ثمَّ أضغطُ إلى داخلِ بطنهِ وصُعُوداً بحركةٍ طاردةٍ لإخراجِ الشَّيءِ العالقِ إلى الخارجِ.







1- إذا لم يبدأ الطفلُ بالتنفُّسِ بشكلٍ طبيعيٍّ تَجِبُ المبادرةُ إلى إجراءِ تنفُّسٍ اصطناعيٍّ.
2- إذا لم تنفع كلُّ المحاولاتِ الإسعافيةِ السابقةِ علينا الإسراعُ إلى الطبيبِ، أو إبلاغُ الإسعافِ فوراً، ونستطيعُ -توفيراً للوقتِ- الطلبَ من أحدهم الاتّصالَ بالإسعافِ بينما نقوم بالعملياتِ الإسعافيةِ.
أتَمَنّى أن تكونوا تعلَّمتُم الطريقةَ الصحيحةَ للتعاملِ مع هذه المشكلةِ الخطيرةِ، وأتمنى ألاّ تحتاجوا إليها أبداً، ويحفظكم الله بصحّة وعافية.




من مواضيعي :
الرد باقتباس