الموضوع: هدوء الورد
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/04/2011, 10:16 PM
صورة لـ حسام الحق
حسام الحق
خليــل
 
هدوء الورد

*فكما تقاس حضارة الشعوب على اساس ما تستهلكه من زهور تقاس رقة الفرد بعدد ما يهديه لغيره من ورد·


*امنح وردة ··تمنح ابتسامة·· ويسجل اسمك في ديوان الرومانسية ··


*اذا كان لديك قرشان فاشتر باحدهما رغيفا وبالثاني زهرة


*الحب انتقل من التعبير بالنظرة والابتسامة والكلمة إلى التعبير بالزهرة.


*الزهور تهذب النفس والروح ..كلما نظرنا لها نتعلم درسا جديدا..سبحان من أبدعها.


*الزهور لغة يتداولها جميع البشر في العالم لا تحتاج لمترجم،


*جميع أزهار المستقبل هي في البذور التي تزرعها اليوم.


*إذا نمتَ على الورد في شـبابك ، فسوف تنام على الشوك في شيخوختك.


*الأزهار والورود تشكّل عالماً قائماً في ذاته، وعندما نقف أمامها يتكشّف لنا كل ما يضجّ به هذا العالم ويدهشنا.


*إن المرأة والزهرة توأمان يضفيان السعادة والبهجة على الكون بأكمله.


*الزهرة هي الطبيعة الصامتة النابضة بكل ألوان الحياة، ألوان مضيئة تعكس التفاؤل العميق والفرح بالحياة.


*كم وردة حمراء وفلة بيضاء أذابت الفوارق ومسحت الدموع وخففت من معاناة الآلام وقسوة الظروف.


*حين تتعطل لغة الكلام ، فالزهور... عالم ينطق بجميل الشعور


*للزهور لغة تعبيرية خاصة عندما يغيب الكلام ويصعب التعبير وتجف الاقلام ويتلعثم اللسان فتبقى وحدها نضرة زاهية لتحمل معاني التعبير .


*تربعت الزهور على العرش في مملكة المشاعر، وظلت الترجمان الأكثر طلاقة بين المتحابين.


*الورد هو ملك الزهور بأنواعه المختلفة التي تناهز الخمسين نوعاً وهو رمز الحب والسعادة والفرح.


*الورد مرسول سلام يساهم في التقارب وازدياد الالفة بين الناس.


*زهرة واحدة يمكن ان تذكي عاطفة متأججة او تخفف من غيرة حمقاء او تقوض اركان مرض ما.


*الحب وردة والمرأة شوكتها

*الحب للمرأة كالرحيق للزهرة

*الحب ربيع المرأة وخريف الرجل

*الحب يرى الورود بلا أشواك

***الحب زهرة ناضرة لا يفوح أريجها إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع***

كلمات راقت واحببت انقلها اليكم واتمنى ان تنال اعجابكم






من مواضيعي :
الرد باقتباس