عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/04/2011, 05:53 PM
صورة لـ alanfal
alanfal
المحبة لله ورسوله
السياحة وموضوعات عامة
 
سحابه من أخبار الشافعي رحمه الله !!!!!!

حدث المزني قال دخلت على الشافعي في مرضه الذي مات فيه فقلت : كيف أصبحت ؟ قال :

أصبحت من الدنيا راحلا ، وللإخوان مفارقا ، ولكأس المنية شاربا ، وعلى الله جل ذكره واردا

ولا والله ماأدري روحي تصير إلى الجنة أم إلى النار ؟ ثم بكى وأنشأ يقول :


خف الله وأرجه لكل عظيمة ------ ولا تطع النفس اللجوج فتندما

وكن بين هاتين من الخوف والرجا --- وأبشر بعفو الله أن كنت مسلما

إليك إله الخلق أرفع رغبتي ------ وإن كنت ياذا المن والوجود مجرما

ولما قسى قلبي وضاقت مذاهبي --- جعلت الرجا مني لعفوك سلما

تعاظمني ذنبي فلما قرنته ----- بعفوك ربي كان عفوك أعظما

فما زلت ذا عفو عن الذنب------ تجود وتعفو منة وتكرما

فلولاك لم يصمد لإبليس عابد ---- فكيف وقد أغوى صفيك أدما

فياليت شعري هل أصير لجنة --- أهناوإما للسعير فأندما

فلله در العارف الندب إنه ---- تفيض لفرط الوجد أجفانه دما

يقيم إذا ماالليل مد ظلامه ---- على نفسه من شدة الخوف مأتما

إلى قوله رحمه الله

عسى من له الإحسان يغفر زلتي – ويستر أوزاري وما قد تقدما

ومن يعتصم بالله يسلم من الورى --- ومن يرجه هيهات أن يتندما

للامانة منقول




من مواضيعي :
الرد باقتباس