عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 06/04/2011, 01:40 AM
صورة لـ semo
semo
ღ.¸¸.تسمو بالروح¸¸.ღ
 
شروق تغطية اللقاء الجماهيري الثاني لـ ركاز " جدة "




بسم اله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اللهم صلِ وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


تناثرت من ثغر الأندلس مول دررٌ

و حلقت طيور النورس مغردةً

تزف إلينا أنغام ليلةٍ حجازية

مبشرةً بخبر لقاءنا الجماهيري الثاني

في يوم الأربعاء الموافق 25 / 4 / 1432 هـ

بضيفٍ كان الفؤاد يتشوق للقاءهـ

الـ د / محمد العوضي



أفتتحنا لقاءنا بزفة حجازية لـ ضيفينا الـ د/ محمد العوضي و الـ د/ علي العجمي بصوت جسيسنا أنس أبوالخير


ثم بدأ لقاءنا الـ د/ أحمد بارباع
بشكر جميع الرعاه و القائمين على ركاز و الشباب المتطوعين لـ ركاز
ثم بتعريف على ضيوف لقاءنا فقد كانوا كوكتيل جميل
فـ ليلتنا ليلة ركازية صباحية .



ثم إنتقل المايك إلى مؤسس ركاز جدة ومدير ركاز السعودية الأستاذ / أحمد عسيري
لـ يلقي لنا كلمة و يعرفنا عن ركاز و خطوات ركاز و كيف بدأ ركاز .



ثم إنتقل المايك إلى ضيفنا الـ د/ محمد العوضي

الذي إستهل كلامه بشكر أهل جدة و ذكرياته معهم فترة دراسته الجامعية في مكة
ثم عرفنا على معنا الإحترام و هي كلمة فارسية عُربت
معناها التقدير و الإجلاء و التوقير
فـ كل التقدير و الإحترام و الإجلاء يقدمه الدكتور لأهل جدة


ثم بين لنا أن ماحدث في جدة من سيول أكتشفت لنا طاقات شبابية كثيرة
وهذا يدل على خير قادم



ثم ذكر لنا موقفه مع الكابتن سمير الكردي
و ذكر لنا أن من لا يحترم الخلق إذاً هو لم يتربى على الإحترام



ثم ذكر لنا عن الحاجات الإنسانية
حاجات بولوجية لا يستغني عنها الإنسان
و حاجات غريزية قد يستغني عنها الإنسان و إذا ما أشبعت سببت له القلق
ثم يتسلسل حاجيات آخرى مثل الحاجة إلى الحب و الإنتماء و الإحترام


ثم بين لنا عندما نكون مجتمعين مع الأصدقاء في اي مكان ومر صديق وناظر إلينا و لا يسلم ولا يرحب
نقول ماذا به ؟ ليش شايف حاله ؟
هذا الشخص لم يخطأ فلما نزعل ؟!
لأن الشخص له حسن و يريد من يقدرها لذلك أول شيء هو التقدير و الإحترام




و ذكر لنا موقف الرسول صلى الله عليه و سلم أول ما دخل المدينة
و وضح لنا حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم
{يا أيها الناس أفشوا السلام , و أطعموا الطعام , و صلوا بالليل و الناس نيام , تدخلوا الجنة بسلام }


هنا نلاحظ أن أول مابدأ الحديث بالعلاقة الإجتماعية ثم أعطانا قيمة مادية تراحمية وهو الشعور بحاجة الثاني و التلاحم و التعاون ثم صلة الرحم
وربطها بالمصدر وهو المبدأ الكلي " تدخلوا الجنة بسلام "




و الإحترام يدخل الناس في الإسلام
فالإسلام لم ينشر بالجدل العقلي الفلسفي أو العقائدي
بقدر ماكان مفتاح العقيدة السلوكي



و ذكر على ذلك قصة الداعية الـ د / عبدالرحمن الذي نذر 30 عاماً بالجلوس في الغابات حتى يدعوا القبائل و الناس التي تعيش هناك إلى الإسلام



ثم ذكر لنا سبب طرحنا للإحترام
و ذلك لوجود تراجع بالقيم و الإحترام في التعليم , في المنتزة , بين الأبناء و الأبآء , الموظفين



ثم ذكر لنا قصته مع الفتاة عابدة الشيطان
و كيف أثر لقاءها بالدكتور اكثر من تأثيره بكلامه فقط



و ذكر لنا كيف كان أسلوب رسول الله مع الكفار
فقد مرت جنازة من أمامه فتبعها إجلال للموت
و الصحابة يقولون يارسول الله إنها ليهودي فيرد عليهم اليست نفس
فالإسلام يعلمنابان الجنس البشري كريم



و ذكرلنا موقف الشيخ الزياني رحمة الله عليه مع أمة و مع القسيس
الذي يحوي على الإحترام و الذوق و الأدب و الحكمة و الحرص
و كتب مقالة على قصته مع القسيس و أسمها
" قصة إسلام قسيس من روما إلى باريس "



و بين لنا أن نعيش في مجموعة البشرية التي تحترم ذاتها و الأخرين
لذلك لابد لنا أن نختار المجموعة التي ترتقي بنا
لأن الأخلاق قيمة عظيمة و الإحترام عنصر في هذه القيمة



و ذكر لنا قصص و مواقف كثيرة تدل على التقدير الإحترام


و ختتم كلامة بتوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم
بأن لا نكون إمعه
فـ إنسانية الإنسان حتى يرتقي بالبشر كتاب الله و سنة نبيه




و تخلل اللقاء عدة فقرات جميلة


فـ في منتصف لقاءنا ذهبنا إلى المستطيل الأخضر
لـ نسطر الإحترام من وسط الميدان فـ الأخلاق لا تتضح ونحن جالسين رجل على رجل
الإحترام يتضح وقت المحك فـ ضيوفنا من المستطيل الأخضر
اللاعبين سعودي كريري و صالح الصقري




ثم سافروا بنا من يشنفوا الأذآن
الجسيس المبدع أنس أبو الخير
و رمز الإنشاد و الطرب دائماً من يمتعنا بآداءهـ وروعته
الشاب الفنان عبدالعزيز عبدالغني

كلماتنا لن تصور لكم جمال وروعة اللقاء
لذلك أترككم مع الصور




أثناء إستقبال ضيوفنا الكرام
د/ محمد العوضي و علي العجمي
و اللاعبين سعود كريري و صالح الصقري























الـجسيس أنس أبو الخير أثناء الترحيب بـ الضيوف و أثناء و صلاته
الحجازية




















الدكتور أحمد بارباع أثناء تقديمه











الأستاذ أحمد عسيري أثناء كلمته







الدكتور محمد العوضي أثناء توقيعه لدفتر ركاز و اللقاء




























اللاعبين صالح الصقري و سعودي كريري أثناء لقاءهم


















.


بلبل الإنشاد عبدالعزيز عبدالغني

















جوانب من الحضور



















أثناء تسليم الدروع























صورة جماعية











اللاعبين أثناء لقاءهم التلفزيوني











المادة الصوتية و المرئية للقاء

http://www.jadded.org/3/55/3707.html




و أخيراً
تقبلوا تحياتنا نحن
فريق إعلام ركاز جدة



مشرف المركز الإعلامي
حسن مطبق




أعضاء اللجنه

عبدالقادر باصهيب
أفراح عبدالله

براء مدخلي
حفصة أبو الخير


تصوير

بندر باتياه
احمد باسلامة

عبدالله باخشب
صهيب باحاذق

عبدالله محمد صالح
سعيد بافضل


و إلى أن نلقاكم في تغطيات لقاءاتنا القادمة
نترككم في حفظ الباري




من مواضيعي :
الرد باقتباس