عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/03/2011, 09:33 PM
رحيق الجنة
مُشــارك
 
مظلة ما أجملها من تواريخ في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم

سنة ( 53 قبل الهجره ) ولد محمد بن عبد الله

(صلى الله عليه وسلم) يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الاول(571 م) وهو مايعرف بعام الفيل ، عام ثلاثة وخمسين قبل الهجرة النبوية .




- سنة ( 13 قبل الهجرة ) وفي يوم الاثنين من شهر رمضان (اغسطس 610 م ) نزل جبريل على رسول الله – صلى الله عليه وسلم-وهو يتعبد في غار حراء وبدأ الوحي والنبوة .



- سنة ( 7 للبعثة النبوية ) المقاطعة( الصحيفة) قاطعت قريش بني هاشم وبني عبد المطلب ، وامتنع المشركون عن بيعهم والشراء منهم وكتبوا ذلك في صحيفه وعلقوها في جوف الكعبة المشرفة ، واجتمع رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وبنو هاشم وبنو ابي طالب ، ليبعدوا عن بطش المشركين ، وصبرواارضاء لرب العالمين ، وثباتاط على الدين الى ان جاء الفرج في بداية السنة العاشرةمن البعثة النبوية ، فقد اخبر الرسول الكريم عمه ابوطالب ان ( الارضة ) قد اكلت الصحيفة حتى لم يبق فيها الا اسم الله ، وتأكد المشركون من ذلك فوجدوه صحيحا" ، فرفعوا الحصار عن المسلمين وانهوا المقاطعة .



- سنة ( 10 للبعثة النبوية ) عام الحزن قبل الهجرة بثلاث سنين توفي عم الرسول –صلى الله عليه وسلم- ابو طالب ، وبعده بحوالي شهرين توفيت السيدة خديجة-رضي الله عنها- التي للرسول – صلى الله عليه وسلم- وزير صدق على الاسلام ، فكان الرسول الكريم يسمي هذا العام بعام الحزن .



- سنة (11 للبعثة النبوية ) الاسراء والمعراج في
(27 من رجب ) اسرى الله برسولنا الكريم من مكة الى بيت المقدس ، وعرج به في نفس الليلة الى السماء .




- سنة (12 للبعثة النبوية ) بيعة العقبة الاولى في موسم الحج ، وافى الرسول – صلى الله عليه وسلم – اثنا عشر رجلا" من الانصار لقوه بالعقبة ( مكان بمنى ) فبايعوا الرسول على طاعة الله ورسوله واتباع ماجاء بالاسلام ، وبعث الرسول – صلى الله عليه وسلم – مصعب بن عمير مفقها ومعلما وداعيا للاسلام .
- سنة ( 13 للبعثة النبوية ) بيعة العقبة الثانية في العام التالي عاد مصعب ومعه ثلاثة وسبعون رجلا" وامرتان من الأوس والخزرج ، وبايعوا الرسول العظيم على حمايته ونصرة الأسلام وبذل الأموال والأرواح في سبيله ودعوه لقدوم يثرب والاقامة فيها .



- سنة ( 2 هجري ) غزوة بدر الكبرى فقد بدأت المعركة بمبارزة يوم الجمعة في السابع عشر من رمضان ، حيث صرع المسلمون مبارزيهم من المشركين ، ثم التحم الجيشان طوال اليوم ، وشاركتالملائكة في القتال بأمر من الله ، وانتهت المعركة بانتصار المسلمين .



- سنة ( 2 هجري ) اجلاء بني قنيقاع ، بنو قنيقاع كانوا أول اليهود نقضا" لعهدهم مع المسلمين ، فقد اعتدوا على مسلمة اثناء وقوفها في سوق المدينة المنورة ، فقام احد المسلمين وقتل اليهودي ، فاجتمع بنو فنيقاع على المسلم وقتلوه ، فحاصرهم الرسول – صلى الله عليه وسلم – خمسة عشر يوما ، واجبرهم على الجلاءعن المدينة عقابا لهم .



- سنة ( 3 هجري ) غزوة أحد ، في غزوة أحد دارت معركة قوية بين المسلمين والمشركين ، كاد ان يكون النصر للمسلمين لولا انكشاف ظهرهم ، عندما اشتغل الرماة بجمع الغنائم ، ففاجأهم العدو بهجوم خاطف حول النصر الى هزيمة .




- سنة ( 3 هجري ) يوم الرجيع ، قدم على الرسول
– صلى الله عليه وسلم – بعد احد نفر من عضل والقارة وطلبوا منه ان يبعث معهم نفر من الصحابة يفقهونهم في الدين ، ويقرئونهم القرىن ويعلمونهم شرائع الاسلام فبعث معهم مرثد بن ابي مرثد ، وخالد بن البكير ، وعاصم بن ثابت وخبيب بن عدي ، وزيد بن الدثنة ، وعبدالله بن طارق ، وامر الرسول – صلى الله عليه وسلم – على القوم مرثد بن ابي مرثد فخرجوا حتى اذا اتوا على الرجيع ( وهو ماء لهذيل بناحية الحجاز على صدور الهدأة ) غدروا بهم .





- سنة ( 4 هجري )غزوة ذات الرقاع ، اجلاء بني النضير ، حاول بنو النضير قتل الرسول – صلى اللله عليه وسلم –بالقاء صخرة عليه ، فأنباه الله تعالى بذلك عن طريق جبريل ، فحاصرهمالمسلمون عشرون يوما" حتى طلبوا الصلح ، وتم اجلاؤهم عن المدينة .





- سنة (5 هجري ) غزوة الخندق ( في شوال ) ، فقد جاءت جيوش الكفر الى المدينة مقاتلة تحت قيادة ابي سفيان ، وراى المسلمون انفسهم في موقف عصيب ، وجمع الرسول – صلى الله عليه وسلم – اصحابه ليشاورهم في الامر ‘ فتقدم سلمان الفارسي من الرسول – صلى الله عليه وسلم- واقترح عليه ان يتم حفر الخندق يغطي جميع المنطقة المكشوفة حول المدينة ن وبالفعل بدأ المسلمين في بناء هذا الخندق الذي صعق قريش حين راته في الاول من شهر شوال ، وعجزت عن اقتحام المدينة ، وأرسل الله عليهم ريح صرصر عاتية لم يستطيعوا معها الا الرحيل والعودة الى ديارهم خائبين .




- سنة (5 هجري ) غزوة بني قريظة ، حرض بنو قريظة المشركين على المسلمين في غزوة الخندق ، لهذا اتى جبريل الى الرسول- صلى الله عليه وسلم- بأمر الله تعالى له ان يسير بالمسلمين الى بني قريظة ، وحاصرهم المسلمون اكثر من اسبوعين حتى استسلموا ، واصدرت الاوامر فضربت اعناق رجالهم ، واصبحت اموالهم ونساؤهم وذراريهم غنيمة للمسلمين .



- سنة ( 6 هجري ) غزوة ذي قرد ، اغار عيينة بن حصن في خيل من غطفان على لقاح لرسول الله – صلى الله عليه وسلم- بالغابة وفيها رجل من بني غفار وامراة له ، فقتلوا الرجل واحتملوا المراة في اللقاح ، وكان اول من نذر بهمسلمة بن الاكوع غدا يريد الغابة متوشحا قوسه ونبله ، ةمعه غلام لطلحة بن عبيد الله ، ومعه فرس له يقوده ، حتى اذا علا ثنية الوداع نظر الى بعض خيولهم ، فاشرف في ناحية سلع ثم صرخ واصباحاه ! ثم خرج يشتد في اثار القوم حتى لحقهم ، فجعل يردهم بالنبل فيقول قائلهم او يكعنا هو أول النهار ) وبقي سلمى كذلك حتى ادركه الرسول – صلى الله عليه وسلم –في قوة وافرة من الصحابة .



- سنة (6 هجري ):
- 1-غزوة بني المصطلق في شعبان سنة ستة
- 2- حديث الافك
- 3- البيعة ، حين خرج الرسول
– صلى الله عيله وسلم- واصحابه من المدينة اول ذي القعدة عام ست من الهجرة ، قاصدينزيارة البيت الحرام ومنعتهم قريش ، وسرت شائعة ان عثمان بن عفان مبعوث الرسول – صلى الله عليه وسلم – الى قريش قد قتله المشركون ، فبايع الصحابة الرسول – صلى الله عليه وسلم – على الموت في سبيل الله والثبات في وجه قريش .-
4- صلح الحديبية ، خشيت قريش من بيعة الرضوان ودخلت في مفاوضات مع الرسول – صلى الله عليه وسلم- وانتهت بالا تفاق على صلح الحديبية .




- سنة ( 7 هجري ) فتح خيبر ، لما انتهت السنة السادسة للهجرة ، واقبل هلال المحرم من اول السنة السابعة تهيأ الرسول – صلى الله عليه وسلم – لمعركة حاسمة تقطع دابر المكر اليهودي من ارض الحجا ز، فخرج الرسول – صلى الله عليه وسلم – مع الف واربعمائة مقاتل في النصف الثاني من محرم الى خيبر ( معقل اليهود) وسار يفتح حصون خيبر ومعاقلها واحدا اثر واحد .



- سنة (8 هجري ) غزوة مؤته ،، في جمادى الاولى ) عزم الرسول – صلى الله عليه وسلم- على تاديب شرحبيل بن عمرو الغساني لقتله رسوله ، فخرج المسلمون بجيش من ثلاثة آلاف بقيادة زيد بن حارثة وجعفر بن ابي طالب وعبدالله بن رواحه ، والتقى الجيش مع الروم في اول لقاء عسكري بين الطرفين ، واشتد القتال وقتل القادة الثلاثة ، وقاد الجيش خالد بن الوليد الذي انقذ بقية الجيش الى المدينة المنورة.




- سنة ( 8 هجري ) فتح مكة ، نقضت قريش صلح الحديبية باعتدائها وحلفائها من بني بكر على قبيلة خزاعة التي كانت حليفة للمسلمين ، فانهى الرسول – صلى الله عليه وسلم - الهدنة ن وخرج بجيش عدته عشرة الاف في العاشر من رمضان عام (8 هـ) ودخل المسلمون مكة من ثلاث جهات دون مقاومة تذكر ، وهدمت الاصنام وطهرت الكعبة الشريفة ، وعفا الرسول الكريم عن اهل مكة وتحقق وعد الله تعالى .



- سنة (8 هجري ) 1
-غزوة حنين ( في العاشر من شوال )
- 2- غزوة الطائف ( في شوال .



- سنة ( 9 هجري ) غزوة تبوك ، علم رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ان امير تبوك قد قام بحشد جيش كبير لمهاجمة المسلمين ، فخرج الرسول العظيم مع المسلمون في وقت كان فيه الحر الشديد قاصدا تبوك ،ولكن لم يجد اثر لجيش الروم ، فاقام المسلمون عشرون ليلة لم يحدث فيها قتال ، وكانت هذه اخر غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم –




- سنة ( 11 هجري ) وفــــــاة حبيــــبنا الرسول – صلى الله عليه وسلم




من مواضيعي :
الرد باقتباس