عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 27/03/2011, 09:38 AM
pcac
هــادف
 
قصة سيدنا موسى والثورة

قصة سيدنا موسى والثورة





ثبت في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه»، فهذا الحديث يعتبر قاعدة عظيمة في التعامل بين الخليقة كلها
فالكلام الطيب واللين في القول، يذلل الاشياء ومن خلالها يتم تغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية وهي قاعدة يتعامل بها العقلاء و الحكماء فيحقق اهدافهم في الدنيا، ويكسبون رضى الله في الأخرى .
وقصة سيدنا موسى عليه السلام جميعنا يعرفها فقد تكررت كثيرا في القرآن الكريم وكأن من وراء ذلك معاني يريدنا سبحانه وتعالى ان ندركها ونفهمها

فقد قال الله لموسى وهارون حينما وجههما لمن نازعه في ربوبيته وألوهيته، واستخف عباده وخلقه، ونكل بهم أيما تنكيل، وعاث في الأرض فساداً لا يعرف مثله؛ أمرهما أن ينتهجا معه أسلوب الرفق فقال لهما: {فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَينًا لَعَلهُ يَتَذَكرُ أَوْ يَخْشَى}، س



ولنا في قصة سيدنا موسى عليه السلام عبرة لأولي الألباب فلم يعلن سيدنا موسى هو واتباعه الثورة ضد من اعلن انه رب الناس وظلم وعذب وقتل وعاث في الأرض فسادا ولكن امرهم بالحوار والنصح والقول اللين
ورغم ان فرعون لم يستجيب فلم يعلن موسى الحرب على فرعون او الثورة ضده خوفا على اتباعه .
اخواني واحبابي في الله حقن دماء المسلمين من اهم اولويات الداعي الى الله بحيث لا يدعوا الى ما يريق دمائهم الطاهرة ، المشكلة اخواني الكرام ان الثورات التي شهدتها بعض الدول العربية تريد مطالب معينة وعند تحقيقها كلها او بعضا منها من قبل النظام الحاكم يتم رفع سقف المطالب الى ان نصل الى طريق مغلق بين الشعب والنظام وهذا يؤدي الى الصدام واراقة المزيد من الدماء

فمثلا لقد قام الرئيس اليمني بتعديلات كثيرة جدا وهذه التعديلات لم يكن احد من الذين خرجوا في مسيرات سلمية يتوقعها ولكن زادت المطالب الى يجب تنحي النظام بالكامل
وهنا لن نستفيد شيئا هل نريد ان نصل الى مرحلة ليبيا من حرب اهلية وتدخل اجنبي صليبي في يمننا السعيد فالنقف قليلا اخواني ونفكر في المصلحة العامة ونغلبها على مصالحنا الشخصية والحزبية..
وأسال الله ان يحفظ بلادنا العربية والاسلامية من كل مكروه وان يجمعنا على كلمة واحدة كلمة لا اله الا الله وان يرحم شهدائنا ويديم علينا الأمن والآمان وكافى بها من نعمة فلا يعرف اهميتها الا من فقدها
اللهم فهمنا وعلمنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




من مواضيعي :
الرد باقتباس