عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 20/03/2011, 11:32 PM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
: الأحداث التي حصلت في سلطنة عمان ( وقفات إصلاحية )

ثالثا/ الإصلاح الأخلاقي



صراحة هذه نقطة مهمة، وربما يكاد قليل من أثارها في ساحات الاعتصامات، فلا تجد هناك مطالبات جادة في محاربة الفساد من زنا ولواط واختلاط وشرب المسكرات.



نعم هناك مطالبات بمنع الاختلاط ولكن صراحة مطلب لم يجعل في الأساس، مع ان هذا اخواني واخواتي يتعلق بأخواتنا وأخواننا وأطفالنا، فالكل يعلم مآسي تحصل في المدارس المختلطة حتى مع الصغار، فأين من ينكر ذلك أو ينبه على هذه القضايا.



فكم أب ذبحت عفة أبنته بسبب أنها تعمل او تدرس في مكان مختلط؟ وكم شاب هلك وضاع في بحار الشهوات المحرمة بعد ما دخل مكان مختلط، وكم زوج خان زوجته بسبب دراسة في مكان مختلط او عمل، وكم زوجة خانت زوجها بسبب عملها في مكان مختلط او دراستها.



قضية الإصلاح الأخلاقي

وتبني شباب وفتيات هذه الفكرة مهمة

ليس أخواني وأخواتي الحياة فقط أكل وشرب وراتب

وإنما هناك قضية إيمان وأخلاق

قضية أبناء لنا وبنات

لا بد ان نحصنهم من الانحراف الأخلاقي

ونساهم من اليوم في الإصلاح الأخلاقي بالدعوة ونشر الخير

وتبني مؤسسات إصلاحية او مطالبات جادة في ذلك



وكذلك السعي في طلب عمل جامعات منفصلة بين الجنسين

هل يعقل كـ سلطنة عمان بهذا الحجم

ان يكون لها جامعة واحدة فقط

لا بد ان تضخ الأموال في بناء الجامعات لتعليم أبناء الوطن

وتكون منفصلة

فجامعة للفتيات وجامعة للشباب

حتى يقل الفساد ويقل الاختلاط ويركز الفتيات في دراستهن

والشباب يفكرون في دراستهم

تفريغ الذهن لا بد منه في القاعات الدراسية

حتى نجد عقول منتجة وتحب الوطن وتريد التطوير والبناء



وكذلك الزنا واللواط وشرب المسكرات والربا

هذه بوابة هلاك على الفرد والمجتمع

كم الذين ماتوا في حوادث بسبب المسكرات

أليس الحكومة تتحمل جزء من ذلك بسبب تسهيلها لتعاطي هذا الداء الخطير

إنها فتن ودمار وضياع على المجتمع

بل بسبب تعاطي هذه الأمور وفتح باب لها

نسهل على أنفسنا عقوبة من الله عز وجل



وعن ابن مسعود رضي الله عنه ذكر حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم وقال فيه ( ما ظهر في قوم الزنا والربا إلا أحلوا بأنفسهم عذاب الله ) رواه أبو يعلى بإسناد جيد



إذن أخواني وأخواتي

لا بد أن نكون مصلحين ومجتهدين في ذلك

ونعمل بدون كلل أو ملل في ذلك

فعندما تصلح فإن في حقيقة الأمر تجعل هذا الإصلاح ينعم به أخوانك وأخواتك وأبنائك وبناتك وأهلك وأقاربك وجميع المجتمع.

فلنكون يدا واحد في الإصلاح

بالأسلوب الحسن والصدق مع الله في ذلك

وهذه مسؤولية على عاتق المسؤولين

فعليهم أن يصدقوا مع الله في ذلك



وأن يعملوا بجد واجتهاد في منع الاختلاط أو الزنا أو عمل قوم لوط أو البنوك الربوية، ربما البعض يقول البنوك الربوية لا بد منها، وأنا أقول إن هناك دول غربية وهي كافرة يوجد بها بنوك إسلامية، فهل يصعب علينا نحن نقيم الدولة على بنوك إسلامية ومصارف نظيفة من المحرمات.



رابعا/ الإصلاح في الخطابة لدى المنابر

لا بد أن يستغل المنبر في المسجد للإصلاح

الكل يعلم أنه سابقا كانت الخطب ركيكة

ولا تؤثر في القلوب

ولا تغير فساد

فلا بد أن تكون الخطب تتحدث عن الإصلاح

إصلاح سياسي إصلاح أخلاقي إصلاح في كافة الميادين

بعيدا عن المذهبية أو النعرات الطائفية التي لا تخدم الدعوة ولا الإسلام

فالمنبر لا يد ان يتحدث عن الإيمان وعن الصلاة وكافة العبادات وكذلك فيما يتعلق بالأمور الأخلاقي، وتنبيه بعض الأخطاء التي تحصل في المجتمع

لا بد من الحرية في مسألة الخطابة

فهي جزء من بوابة الإصلاح التي لا بد ان تستغل في الخير



والحديث يطول

وأكتفي بهذا القدر

فإن أصبت فمن الله

وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان



تنبيه

رأيت كثرة نقل أحداث

ان الوزير الفلاني اقيل بسبب كذا وكذا

وان فلان تحت الإقامة الجبرية وممنوع من السفر

وان فلان كان في الخلية

وان وان وان..



اخواني واخواتي



إن سألت كل واحد

عندما ننقل مثل هذه الأقوال

والله أعلم بصحتها

لأنه لا يوجد مصدر موثوق حول ذلك

يا ترى ماذا سوف أستفيد

طبعا لا شيء..إلا فقد حديث مجلس



إذن

لنشغل أنفسنا بما سوف يفيدنا ويفيد غيرنا

من طرح افكار إصلاحي

ومواضيع قيمة ومفيدة تخدمنا وتخدم مجتمعنا



والله الموفق




من مواضيعي :
الرد باقتباس