عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 19/03/2011, 11:15 PM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
: آهـات المرضى،، وأنات المـصابين!!

ايها المريض،،، وأيتها المريضة ربما ابتلاك الله تعالى حتى يسمع صوتك في ظلمة الليل، فأين انت رعك الله تعالى؟؟ اكثر من الدعاء واللجوء إلى الله تعالى، فهو الشافي لا شفاء غيره.

وما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال.

فلا تغلق الأبواب في نفسك،لا تقول لا يوجد علاج، لا تقول فلان مات بسبب هذا المرض، لا تقول ذلك، علق قلبك بالله، لا تعلق قلبك بالمخلوقين..كذلك احذر القلق والتفكير في مرض اصابك فإنه يزيد المـرض، اشغل نفسك بذكر الله تعالى، اكثر من الصلاة وصلة الرحم وفعل الخيـر.

فإياك والقلق القلق، فهو يزيد المرض، ذكر ان رجل اصيب بمرض مميت، وعندما ذهب إلى الأطباء قالوا له: انت سوف تموت فمرضك ميؤس من علاجـه.

ذهب الرجل وقال: بما ان هذا آخر حياتي إذن لماذا لا استمتع قبل موتي، فذهب إلى الأطباء وقال لهم: اني سوف اسافر حول العالم عبر البحر، فقالوا له: لا تذهب سوف تموت، وربما اتى الموت وانت في البحر.

تركهم ولم يبالي، وسافر هذا الرجل ونسى المرض الذي اصابه، يتنقل من مكان إلى مكان، وعندما رجع إلى بلاده بعد فترة، وذهب إلى الأطباء للفحص، تعجبوا ان المرض قد ذهب، ولا يوجد به بأس.

فقالوا: ما هو الدواء الذي تعاطيته؟؟ قال لهم: لا شيء، ولم اتداوى بشيء.

نستفيد من هذه القصة ان القلق يزيد المرض، وإن انشراح الصدر ونسيان المرض وإشغال النفس بشيء آخر يخفف المرض او يزيلـه، فسبحان الله العظيم.

وكذلك قصة رجل كان يتمرن، ويفعل كل شيء من رياضة ومحافظ على صحتـه، وكان يخاف من مرض ان يصيبه، فعاش في قلق وهم وخوف، وسبحان الله بعد فترة اصيب بنفس المرض الذي كان خائف منـه.

إذا كل مريض ومريضة، انتم مسلمون مسلمون، ونحن مؤمنين، فلما الهم والضيق والتفكير والقلق، والخوف، ابدوا حياتكم ايها الأحبة ونسوا المرض واقبوا على الله تعالى.

واكثروا الدعاء واللجوء إلى الله تعالى، وبإذن الله سوف تكون النتيجة مرضيـة، يقول ابن القيم رحمه الله وهو يتحدث عن الفاتحـة ( فقد أثر الدواء في هذا الداء وأزاله حتى كأن لم يكن، وهو أسهل دواء وأيسره ولو أحسن العبد التداوي بالفاتحـة لرأى لها تأثيراً عجيباً في الشفـاء.

ومكثت بمكة مدة تعتريني أدواء، ولا أجد طبيباً ولا دواء، فكنت أعالج نفسي بالفاتحـة، فأرى لها تأثيراً عجيباً، فكنت أصف ذلك لمن يشتكي ألماً، فكان كثير منهم يبرأ سريعــاً ) اهــ.

وكذلك تصدقوا ا ليتصدق كل اب او ام عن اولادهم، فإن للصدقة تأثير عجيب في دفع البـلاء. فيا ايها المريض ويا ايتها المريض..الصدقة الصدقـة..قال صلى الله عليه وسلم (داووا مرضاكم بالصدقة ) حديث حسن. فالله الله في الصدقة وفعل الخير والإحسان إلى الناس.

كتبه/ محب الجنان مع نقل بعض اقوال الدعاة



من مواضيعي :
الرد باقتباس