عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/03/2011, 01:55 PM
صورة لـ استبرق
استبرق
خليــل
 
الله اكبر عدم القنوط من رحمة الله

عن انس بن مالك رضى الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ((قال الله تعالى :ياابن ادم انك ما دعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ما كان منك ولا ابالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ياابن ادم انك لو اتيتنى بقراب الارض خطايا ثم لقيتنى لاتشرك بى شيئا لاتيتك بقرابها مغفرة ))رواه الترمذى


من اسباب المغفرة

1)الالحاح بالدعاء بالمغفرة مع الرجاء (انا عند ظن عبدى بى فليظن بى ما شاء)


2)الاستغفارفى رواية لو اخطاتم حتى بلغت خطاياكم ما بين السماء والارض ثم استغفرتم الله لغفر لكم)

افضل الاستغفار ما قرن به ترك الاصراروهو بذلك يؤمل توبة نصوحة

3)التوحيد وهو السبب الاعظم فمن فقده فقد المغفرة

قال الله تعالى : ان الله لايغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاءفى حديث شدادابن اوس
عن النبى صلى الله عليه وسلم ((اسالك من خير ما تعلم واعوذبك من شر ما تعلم واستغفرك لما تعلم انك انت علام الغيوب))

وفى صحيح البخارى عن ابى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : والله انى لاستغفر الله واتوب اليه فى اليوم اكثر من سبعين مرة))

وقالت عائشة رضى الله عنها :طوبى لمن وجد فى فى صحيفته استغفار كثير

الاستغفار معناه طلب المغفرة باللسان

التوبة عبارة عن الاقلاع من الذنوب بالقلوب والجوارح

تبدل السيئات حسنات بالتوحيد: عن ام هانئ عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:(( لااله الاالله لاتترك ذنبا ولايسبقها عمل ))
قال الشبلى :((من ركن الى الدنيا احرقته بنارها فصار رمادا تذره الرياح ومن ركن الى الاخرة احرقته بنورها فصار ذهبا احمر ينتفع به ومن ركن الى الله احرقه نور التوحيد فصار جوهرا لاقيمة له اذا علقت نار المحبة بالقلب احرقت منه كل شئ ما سوى الرب عز وجل فطهر القلب حينئذ من الاغيار وصلح غرسا للتوحيد))










من مواضيعي :
الرد باقتباس