عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 09/03/2011, 02:11 PM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
حزين دمووووع يكتبها القدر

دموع يكتبها القدر**


دمعة ألم من أحضان الجراح تمُـرُّ على الإنسانِ —
لحظاتٌ من الألمِ يرتمي فيها بين أحضانِ الجـِراح—
تمُـرُّ على الإنسانِ لحظاتٌ من الألمِ يرتمي فيها بين أحضانِ الجـِراح
..
ينسى فيها كلَّ لحظاتِ السعادةِ التي مرَّت بِه و مَـرَّ بِها
.
يبقى فيها واجـِماً حزِيناً ينتظرُ أن يمسحَ أحدٌ دمعَتَه

.ينتظرُ أن يجدَ ذلك الصدرَ الحنونَ الذي يُنسِيه كلَّ لحظةِ ألمٍ مَـرَّ بِها
..
كلُّ ما يَـرَاه ينطِقُ بالحزن

ليزيدَهُ من الألمِ ما لا يستطِيعُ تَحمـُّـلهُ و ما لا يستطِيعُ التعبِيرَ عنْه
..
رُبَّما نظرةٌ واحدةٌ إلى عينيهِ تكفي لتعبِّرَ عن كلِّ المعاناةِ التي يَشعرُ بها و عن كلِّ التساؤلاتِ التي ينتظرُ

بفارغِ الصبر إجابةً لها ..
تركَ الدموعَ وحدَها تجرِي من عينيه لِتُعبِّرَ عمَّا في نفسِه ..

فقد بَاتَ لا يستطِيع الكلام ..
إن نطَـقَ ببنتِ شَـفَه ستسبِقُه الدموعُ لِتنبيك عن أخبارِه ..
آآآآآآآهٍ كم هي لحظاتٌ قاسيةٌ تلكَ اللحظات ..
و ما أقسَاها عندما تمُـرُّ بِها و لا أحد يشعرُ بك و ليس هنالِك من يسألُ عنك ..

فإن عبَّرت الكلِماتُ فستظلُّ عاجزة ..
وإن عبَّرت الدموعُ فستظلُّ مدرارة … ليس لها أن تنتهي ..
عندها فقط ستنفجر تلك اللحظات و ذلك الألم لِيكتـُبَ هذهِ اللَّحظه








دموع يكتبها القدر





كتب عليهم
القدر أن يتواجدوا في مدونتي الآن








أمطري يا سماء دموعاً.. انزف ياقلمي دمــاً.. خط بدمائك مايشكوه قلبي من آلامٍ وجروح .. خط لقلبٍ مات.. نعم قد مات.. من كثرة ما أصابته السهام.. اكتب قثةً في قلب كان يعيش زماناً على آمال كبيرة وأحلام جميلة .. قلب كان يبعث الأمل في قلوب يائسةٍ ميتة.. لكن جار عليه الزمن حتى جائه اليوم الذي يموت فيه ..فهل من قلب يبعث فيه الأمل؟؟؟

اكتب ياقلمي.. ماذا بك لا تكتب؟؟.. هل فرغت الدماء فيك ؟؟

لا ياقلمي.. ما زالت هناك دماء ان فقدت مابك فاستمد من قلبي دماءً تكون لك حبراً فلم يعد قلبي يريد دماءه لأنها لن تفيده فخذها علك تنتفع بها..اكتب ياقلمي عمن اسكنته قلبي ووهبته روحي .. عمن ضحيت لأجله وفي النهاية ضحيت به للأبد...

ليس قلبي من ضحى إنما عقلي من فعل.. لكن قبل اتخاذ قرار التضحية جرت حرب شنعاء بين قلبي وعقلي فتأذى قلبي كثيراً إلى أن غلبه عقلي..
[IMG]http://im.***********/2011-02-11/12974297351.jpg[/IMG]
أمّــــا هو.. فلم تركني؟؟ لأنه كذلك مثلي أم أنه حاول البعد بأي طريقة ..بأي حجة.. اكتب ياقلمي وخطّ فما زلت اشعر بالرغبة في الكتابة .. ماذا بك يا قلمي ؟؟ هل تعبت ؟ أم مللت مني؟..

أرجوك لا تتركني أنت ايضاً فلم يعد لي سواك فلا تستغني عني ..لا تتركني في وحدتي ..

مازلت أريدك ان تكتب عن قلبي المسكين .. قلبي الذي يشكو مني ومما فعلته به.. ذاك هو قلبي المطعون اليتيم يلفظ أنفاسه الأخيرة بصعوبة..فلم يعتد علــى أشد منها من قبل.. اكتب ياقلمي إعتذاراً اقدمه لقلبي عـــلّه يسامحني .. أخبره بأني متأسفة أشد الأسف.. أخبره أني تبت .. أرجوك اجعله يغفر لي قبل أن يذهب إلى مثواه الأخير وهو غير راضٍ عني كي لا أدخل جحيم عذابه.. وأخبرني برضاه عــلّي أرتاح قليلاً ..

والآن أتأسف منك ياقلمي فقد أتعبتك معي .. سأتركك ترتاح الآن ولكن.. أعدك أني سأعود إليك فاستعد للمرة القادمة ولا تنساني من دعائك مع أني أعلم أنك جماااااااااد








من مواضيعي :
الرد باقتباس