عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 04/03/2011, 12:51 PM
صورة لـ meme.s.m.a
meme.s.m.a
أميرةُ العُنفواآن..!
سيدةُ الحرفِ
 
وردة المكان رسالة..إلى أحبتي

رسالة..
إلى أحبتي..
إلى أعزاء قلبي..
رسالة..
لكم..جئت بهذه الكلمات من عبق الجبال..وعلى مشقة طريقي..جمعت منثور فواصلي..
أيها الأحبة..شكراً..شكراً لكم على ما أهديتموني من جراح..شكراً لكم على صندوق خبايا دهركم المظلم..فلو لا تلك الجراح..ولو لا ما أريتموني من عذاب..لما تعلمت..لما اقتنعت..لما كشفتُ لقلبي عن سر الحياة..لكنتُ عمياء..لم أكن لأفكر بما تعنيه الحياة..فلقد كان ألمي..معلمي..وأستاذ رحلةٍ وضعتُ فيها إرادةً وإصرار.. وعلقتُ على طرقها لوائح النجاح..
وبين يدي الله..غسلتُ دماء قلبي..ووضعتُ قلبي على بابه..فلولا تلك الجراح..لما عرفت طريقي إلى ربي..وما كنتُ لأفكر بحياةٍ أفضل بعد الممات..
أعزاء قلبي..أتدرون لما أحبكم؟؟؟
لأنني مقتنعةٌ تماماً..بأنكم سببُ وجودي في عالمٍ لم ألحظهُ قبيل المعاناة..وجراحكم دفعتني إلى أن أتعلم..حتى أضمد لكم دمائكم..
فخضتُ درب خفايا وأسرار سعادةِ الإنسان..وتعلمتُ أموراً غريبة في سنٍ صغيرة..وختمت كتاب شخصيتي بختمٍ مُلأ عناداً..وأخذت أخطط..وأتعلم أكثر..وأنا أسمع أنين قلوبكم..وصرخات غفلتكم تطنُ في أذني طنيناً أحرق طبلة قلبي..ولكني مع العناء..حملتُ على ظهري هم تغييركم..وتعديل صورة الحياة المقلوبةِ في أرواحكم..
وأخذتُ مخطوطاتِ العذاب فإذا بي أرى نصوص حياتكم..فتصرخ دموعي..أيُعقل..إلهي..أغث صبري..
أين أنتم راحلون..مخطوطات عذاب البشر تقول..أنكم ركبتم عربةً تركض بها خيولها إلى الزوال إلى الهوان..فأين أنتم راحلون؟؟
كيف لي أن أُرجع هؤلاء إلى هذا الدرب الذي يخفي في نهايتهِ سعداءَ البشر؟..
فلقد بُحَّ صوتي..ونزفتُ دمي وأصفر جسدي..
أخذتُ أفكر..كيف..لستُ أنا من تترك الغاليين على قلبها يمشون معصومو العيون..لستُ أنا..وبعد كل ما تعلمته..لن أترك شبراً من حياتي إلا وأملئُه بكأسٍ مرٍ يُزيد حلاوة العودةِ في لسان أرواحكم.. وتعهدت نفسي..أن أخطو كل يومٍ خطوةً قاتلةً على قلبي..حتى تموتَ فيني رغبة التراجعِ عن إيقاظكم..وأقسمت..فشهد ربي وقال لساني..قسماً بمن رفع سماءً ومدد أرضاً..ستكون حياتي كلها عراكٌ مع شياطينكم..وسأبذل جهدي ونفسي وروحي وكل دمي..
حتى أُحقق ما أريد..لن أستسلم..إلى آخرِ يومٍ في حياتي..
وسأبقى أسألُ الله الصبر والمعونة..
أيكفيكم..أم تريدون المزيد..؟؟
كل دموعي..تشكركم..لأنني لولا الألم..لما صادقتُها..أصبحت رفيقتي..لا تفارقُ خدي..وخدي يسألني عنها إن غابت..
وأنا على طول الطريق أسقي بها ورود الأمل..فرأيتُ ألوانها الزاهية..ألهمت عيني حب الإصرار..
كلُّ هذا..وأنا مازلتُ صغيرة..فانتظروني حين أكبر..سأُفجرُ غضب السنين..وسأطردُ من قلوبكم تعلقاً بالدنيا..
أيها الأصحاب..أيها الأحباب..أعدكم بأن أرد لكم الجميل..واللهُ هنا ولن يخذلَ طموحاتي..
وهنا..أصلُ إلى نهاية رسالتي..فسأدعو..وأقول..إلهي..يا مغيث..يا معين..اللهم إني أسألك أن تُثبت لساني على قولي..وتعين صبري..اللهم آمين...
بقلم..أختكم..meme
S.M.A




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة meme.s.m.a ، 04/03/2011 الساعة 04:14 PM
الرد باقتباس