عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 23/02/2011, 08:32 PM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
قلب ينبض ايهما اوفى الرجل ام المرأة

الوفاء والغدر لعل هاتين الكلمتين من أكثر الكلمات ترددا فى مجتمعنا العربي ككل ،، والشكوى من انعدام الوفاء تأتى من حواء اكثر مما تأتى من آدم !
فهل حواء أوفى من آدم ؟ هل المرأة أشد وفاءا واخلاصا من الرجــــل ؟
* ان الوفاء بالطبع ليس صفة لصيقة بأحد طرفى الجنس البشري , فالانسان لايولد بها . فلا يقال أن المرأة تولد وفية ، ويولد الرجل غدارا ،،، هذا صعب وضد لغة العلم
فالوفاء والغدر لايصنفان ضمن غرائز البشر !

وأظننى أميل الى القول بأن الوفاء والغدر كليهما وليد تربية وظروف وضغوط وبيئة ومجتمع
وبقدر ماتكون البيئة سليمه ، تقل حالات الغدر والخيانة وتزيد حالات الوفااء ثم ان هناك الارادة الداخليه الخيرة التى من شأنها ان تكبح النفس عن مساوئهااا .

* والغدر الذى اعنيه هنا هو الغدر العاطفى . اى ان يتعاهد انسان مع انساان آخر على الحب والوفاء والسير معا فى طريق الحياة ،، ولكن احدهما يترك رفيقه ويستبدله بآخر غيره ... ويكتشف الأخر ذلك الغيااب .. ويحس بالطعنة تصيب قلبه فتدميه ، وقد يندمل الجرح أو لايندمل ،، ويظل ينزف الى آخر العمر بقدر الثقة التى أولاها للآخر

* وأسوأ أنواع الغدر العاطفى ذلك الذى يأتى بعد الزواج ،، فيهجر الرجل سفينته
وقد يسعى الى اغرااقها ويذهب الى سفينه أخرى

* هنا يأتى فحص المسألة ... هل الرجل أكثر غدرا أم المرأة ؟؟؟؟لو تبصرنا جيدا فى الأمر لو جدنا أن الرجل يتمتع بلا شك بحرية اوسع من المرأة فى علاقاته،، بينما المرأة قعيدة البيت وأسيرة الأعراف والعادات الأجتماعية ،، حتى لو كانت تعمل ،، نجد قيود الرجل أقل وطأة ،، وتصرفاته اكثر قبولا لدى المجتمع.. وعندما يغدر أو يخون فهذا اعلان منه بأنه وجد من هى أفضل

* فأين هى المرأة التى تعترف أن هناك امرأة أفضل منها ؟؟... فتكون طعنة الغدر أكثر ايلاما لدى المرأة فتنهار جدار الثقة وتسقط . والمؤسف أن الكثير يخون لمجرد التغيير حتى لو كانت المراة الجديدة لا تتمتع بقدر من الجمال والثقافه فقط لمجرد التغيير فحسب

* أما الزوجة عندما تحب زوجها فهى تخلص له وتهبه حياتها ، وعندما يتعثر الانجاب ويكون المانع من الزوج فانها تصبر وتتمسك به وتصم أذنيها عن نصائح أهلها ،
فى حين أن الزوج لا يلبث الا ان يتململ من عدم انجاب زوجته ويرميها في بيت والديها لتصلها ورقة الطلاق ،، وقد يبقيها على ذمته برضاها مقابل زواجه من اخرى
وعندما يتوفى الزوج ترفض الزواج بغيره رغم شبابها ،، في حين أن الزوج اذا توفيت زوجته فأنه يتقبل العزااء بيد ،، وبيده الاخرى يتقبل التهانى بمناسبه زواجه من غيرهاا





من مواضيعي :
الرد باقتباس