عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 23/01/2011, 01:40 PM
pcac
هــادف
 
جديد جـولة في كتـاب ~ هكذا علمتني الحياة



مع كتاب ~ هكذا علمتني الحياة ~ للدكتور مصطفى السباعي والذي يذكر في مقدمه انه قضى اربعة عقود وعشرة ِ أعوام ٍ الا ثلاثة ،
يرى ويفكر ويعاشر الناس ويناجي الكون ،
وقرر أن يحيكَ لنا تجاربه ونظراته بثوب ٍ بهيّ منسوج ٍ بطيف ٍ سندسيّ
عليه يكون لنا متاعا في هذا الدنيا .








إذا كنتَ تحب
إذا كنتَ تحبّ السرور في الحياة فاعتنِ بصحتك، واذا كنت تحب السعادة في الحياة فاعتن بخلقك، واذا كنت تحب الخلود في الحياة فاعتن بعقلك
واذا كنت تحب ذلك كله فاعتن بدينك.




الجمال والفضيلة
الجمال الذي لا فضيلة معه كالزهر الذي لا رائحة فيه




لولا الألم
لولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل ، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل نوازع الرحمة في الإنسان ، ولولا الصحة لما قام
الإنسان بواجب ولا بادر إلى مكرمة، ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معنى .


سنة الحياة
من سنة الحياة ان تعيش أحلام بعض الناس على أحلام بعض ولو تحققت أحلامهم جميعا لما عاشوا .



الترفيه
المؤمن يرفه عن جد الحياة بما ينعش روحه وبذلك يعيش حياته انسانا كاملا ، وغير المؤمن يرفّه عن جد الحياة بما يفسد انسانيته ، وبذلك يعيش نصف حياته نصف انسان .

لولا الإيمان
الحياة لولا الإيمان لغز لا يفهم معناه


الحق والحب
بالحق خلقت السماوات والأرض وبالحب قامتا

دليل المودة
لا تثق بمودة انسان حتى ترى موقفه منك ايام العسرة

توسط في كل شيء
عش بين أهلك وسطا بين الشدة واللين، وعش بين الناس وسطا بين العزلة والإنقباض، وعش بين أخوانك وسطا بين الجد والهزل، وعش بين تلاميذك وسطا بين الوقار والإنبساط، وعش بين أولادك وسطا بين القسوة والرحمة، وعش مع جسمك وسطا بين التعب والراحة، وعش مع نفسك وسطا بين المنع والعطاء، وعش مع ربك وسطا بين الخوف والرجاء تكن من السعداء .
الأم والأب
الأم أقوى عاطفة نحو الصغير ، والأب أقوى إدراكا لمصلحته ، ومن رحمة الله توفيرها معا
بيننا وبين زوجاتنا
زوجاتنا يرهقننا بالكماليات ، ونحن نرهقهنَّ بالضروريات ، والمشكلة ان مايراه الرجل كماليا تراه المرأه ضروريا ، وما يراه الرجل ضروريا تراه المرأه كماليا





من مواضيعي :
الرد باقتباس