عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 18/01/2011, 10:44 PM
طائر الشمس
مُشــارك
 
: الإصدار المائة وثمانية عشر للعمليات الجهادية المصورة لجيش رجال الطريقة النقشبندية

الافكار المتضادة تتنافس فيما بينها والمنتصر من ياتي بادلة عقلية نظرية دامغة
ان السادة الرجال الابطال المجاهدين في (( جيش رجال الطريقة النقشبندية ))
وحيَّاهم الله ـ التزموا طريق الجهاد سبيلاً ليقولوا يا رب ها نحنُ عبادك نعمل بما انزلتَ على نبيك المرسل
وبعيداً عن هذا الفيض السماوي ــ فقد يضل الله من يشاء بتبني فكرة ً مناقضة لفكرة الدفاع عن (الدين والوطن والشرف والعرض )
فناهيك عن رجحان الحق ـ وهو ما عليه القوم الصادقون ـ بدلائل وبراهين لا تخفى الا على المجانين
بيد ان هذه الاصدارات ما هي الا ادلة أخرى حسيَّة واقعية تُسنِد تلك الدلائل
فما زادوا طالبي الحق الا شهوداً
فمن حكى لك عن البصرة مثلاً ليس كمن ادخلك فيها !!!
وهي هذه الضربات العجيبة
نعم وأقول انها عجيبة لكونها :
ضربات كسرت ظهر المحتل
مستمرة بأصدارات حتى صارت اسبوعية
يخيِّم عليها صفة الكر والفر مما أستنزف المحتل بكل قواه فهي الارضة التي تنخر عظم المتكبرين
لله تعالى يعملون لا يبغون غير رضاءه ، والدليل تمسكهم برفض اي منفعة دنيوية على حساب راحتهم وضيق عيشهم وكفاف حالهم ووضعهم الامني المتأزم
فلله ثم للتأريخ انهم اهل الدلائل الحقة والبراهين المؤيدة بواضحات الحجج
بارك الله بجيشنا ((جيش رجال الطريقة النقشبندية ))الى الامام يا رجال



الرد باقتباس