عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 18/01/2011, 02:21 PM
صورة لـ semo
semo
ღ.¸¸.تسمو بالروح¸¸.ღ
 
شروق فوائد الكستناء (أبو فروة )

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اللهم صلِ وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلم




الموطن الأصلي:
إن الموطن الأصلي لشجرة الكستناء هو أوروبا الجنوبية وشمال أفريقيا وهي تصادف من البرتغال إلى القوقاز غير أنه من الصعب تحديد المناطق التي توجد فيها هذه الشجرة في الحالة الطبيعية تماماً إذ أن الإنسان قد ساعد على انتشارها في مناطق عديدة نظراً لفائدتها وقد تكيفت في هذه المناطق وانتشرت في الجزائر وتونس وفي منطقة صافيتا.



الصفات النباتية :

شجرة كبيرة يمكن أن يصل ارتفاعها إلى 30 متراً، ذات أغصان منبسطة القشرة ملساء وفضية ومسمرة في البدء ثم متشققة وبنية غامقة الأوراق بسيطة ذات عنق قصير متطاولة ذات أسنان محيطية كبيرة شوكية تقريباً لون الوجه السفلي أخضر غامق البراعم ضخمة مروسة وملساء.
الأزهار المذكرة بشكل نورة زهرية محيطية وطويلة، الأزهار المؤنثة بدون عنق وتقع عند قاعدة الأزهار المذكرة.
الثمار كبيرة ذات غلاف حقيقي قاسي بني اللون ومحاطة .......أصبح شوكياً وينفتح بواسطة مصراعين أو أربعة ، يتراوح عدد الثمار داخل كل ...من 1 – 3 .
تثمر شجرة الكستناء بصورة منتظمة في كل سنة اعتبارً من عمر 25 سنة إذا كانت الأشجار منفردة وابتداء من 40 سنة إذا كانت الأشجار بشكل مجموعات كثيفة ، تستعمل الثمار في التغذية خاصة عند الأصناف المحسنة.




البيئة:

تعيش شجرة الكستناء بصورة طبيعية في المناطق الجبلية، لأنها تتحمل البرد تخشى الأتربة الغنية بكربونات الكالسيوم والرطبة والعميقة.
إن مجال استعمال هذه الشجرة في سوريا متوفر في الطوابق شبه الرطبة ويمكنها أن تلعب دور شجرة مثمرة كما يمكن الاستفادة من خشبها.



الخشب:

يشبه خشب الكستناء خشب البلوط ولكنه أقل قيمة ، كالخشب الكاذب ذو لون أبيض وتختلف عن خشب القلب بأنه قليل ، يحتوي خشب الكستناء على مادة نستعمل في دبغ الأقمشة الحريرية باللون الأسود وهو غني جداً بالمادة العفصية.





فوائد الكستناء الكستناء (أبو فروة )

فوائد الكستناء أيضاً

الكستناء sweet chestnut ينشط العضلات ويرمم الأعصاب والشرايين
الكستناء أو الكستنة أو أبو فروة أو الشاه بلوط أو القسطل أو القسطلة كلها مرادفات لثمرة الكستناء.
وشجرة الكستناء من الشجر الكبار الجميلة ولها ثمرة شوكية تحوي ما بين بذرة واحدة إلى ثلاث بذور ذات لون بني غامق بلمعة جذابة.
كانت ثمار الكستناء تؤكل أحيانا كحلوى بعد أن تغمر في ماء الورد إلا ان طريقة أكلها العامة أو المشهورة هي بالشي وكانت تقدم مشوية حتى على ولائم الملوك.

في القرن الثامن عشر ظهرت الكستناء المثلجة كحلوى وسرعان ما عم انتشارها ووجدها الناس مستساغة في الحلوق فأخذت مكانتها على أفخم الموائد. أما عادة تقديم الكستناء في الأعياد فقد عرفت مؤخراً ولم تعمم إلا في القرن الحالي.
كانت الكستناء حتى بضعة قرون خلت ليس غير الغذاء الرئيسي لأكثر بلاد الدنيا القديمة منذ أيام الاغريق والرومان وحتى اكتشاف البطاطس واحتلالها المكان الذي كانت الكستناءتتمتع به.

والكستناء غذاء مكمل ولذا فهي توصف للأطفال وهزيلي الأجسام بالإضافة إلى أغذيتهمم الأخرى، كما تعطى للنباتيين للتقليل من تأثير الأطعمة الخضراء في أجسامهم وتوصف خصيصا للمصابين بالتهاب الكلى بما تقدمه لهم من بوتاسيوم يساعدهم على طرد الفائض من الصوديوم الضار بالكليتين.

موضوع الكستناء أو مايعرف ب «أبوفروة» وغير ذلك من الأسماء، فقد ذكر كثيراً في الطب القديم، أما في الطب الحديث فيقال: ثلاثة أرباع كوب من الكستناء يوفر أكثر من 40٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ح، 35٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من حمض الفوليك، 25٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ب6. كما ان حصة من نفس الحجم من الكستناء والتي تحتوي على 240سعرة حرارية و3غرامات من البروتين وغرامين من الدهون توفر أيضاً اكثر من 10٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من الحديد والفوسفور والريبوفلافين والثيامين. كما ان الكستناء نظراً لاحتوائها على المعادن والفيتامينات تعتبر منشطة ومقوية ومرممة للعضلات والأعصاب والشرايين ومطهرة ومقوية للمعدة.

والكستناء من الفواكة الشتوية التي تؤكل نيئة او مشوية او مسلوقة وهي توصف عادة لمنهوكي القوى الجسمية والعقلية والنحفاء والشيوخ وللمصابين بفقر الدم.
والكستناء تستخدم على نطاق واسع في اعداد الحلويات المخبوزة حيث يمكن تجفيفها بعد شيها وبشرها للحصول على دقيق يصنع منه عجينة غنية ولذيذة مناسبة لاعداد الفطائر والترت، ويمكن هرس الكستناء المسلوقة والتي يكون لها قوام شبيه بقوام البطاطس واستخدامها في خليط الكعك او كحشوة للمعجنات.
كما يوجد مربى الكستناء الذي يعد طعاماً شهياً في متاجر الأطعمة الخاصة. ويصنع من الكستناء أحد أنواع الحلوى اللذيذة المسماه «ماردن غلاسيه».
وتعتبر الكستناء غذاء مكملا ممتازا ولا يجوز لنا إغفالها من قوائم طعامنا، ولكن من الضروري لنا في كل الحالات سواء اكلناها مشوية أم مسلوقة أو على شكل حلوى

أبوفروة وغير ذلك من الأسماء، فقد ذكر كثيراً في الطب القديم، أما في الطب الحديث فيقال:
ثلاثة أرباع كوب من الكستناء يوفر أكثر من 40٪ من الحصة
الغذائية المنصوح بها من فيتامين ح، 35٪ من الحصة الغذائية
المنصوح بها من حمض الفوليك، 25٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ب6.
كما ان حصة من نفس الحجم من الكستناء والتي تحتوي على 240سعرة
حرارية و3غرامات من البروتين وغرامين من الدهون توفر أيضاً اكثر من 10٪
من الحصة الغذائية المنصوح بها من الحديد والفوسفور والريبوفلافين والثيامين.

كما ان الكستناء نظراً لاحتوائها على المعادن والفيتامينات تعتبر منشطة ومقوية ومرممة للعضلات
والأعصاب والشرايين ومطهرة ومقوية للمعدة. والكستناء من الفواكة الشتوية التي تؤكل نيئة اومشوية او مسلوقة وهي توصف عادة لمنهوكي القوى الجسمية والعقلية والنحفاء والشيوخ وللمصابين بفقر الدم.
والكستناء تستخدم على نطاق واسع في اعداد الحلويات المخبوزة حيث يمكن تجفيفها بعد شيها وبشرها للحصول على دقيق يصنع منه عجينة غنية ولذيذة مناسبة لاعداد الفطائر والترت، ويمكن هرس الكستناء المسلوقة والتي يكون لها قوام شبيه بقوام البطاطس واستخدامها في خليط الكعك او كحشوة للمعجنات.
كما يوجد مربى الكستناء الذي يعد طعاماً شهياً في متاجر الأطعمة الخاصة. ويصنع من الكستناء أحد أنواع الحلوى اللذيذة المسماه «ماردن غلاسيه».
الكستناء غنية بالبروتينات والدهنيات والأملاح المعدنية والفيتامينات
فإنها تشكل غذاء مهماً للرياضيين بنوع خاص وللأطفال في سن النمو
كل مئة غرام من الكستناء تسمح بتأمين مابين 10&15%
من الوارد اليومي المطلوب من النحاس والمنغنيز والماغنـزيوم هذا
الغنى الذي لا يُستهان به لا يمكن إهماله ولا سيّما في حال الضغط النفسي
و هناك عدد كبير من الخصائص الغذائية للكستناء أثبتت منافعها كوقاية غذائية
من الأمراض القلبية الوعائية cardio-vasculaires
وبعض أنواع السرطان
عند قطافها تكون الكستناء غنيّة جداً بالفيتامين " c "
إذ نسبته تصل إلى 50ملغ في كل 100 غ
ثم تتناقص هذه النسبة حتى تصل إلى 30 ملغ تقريبا
أما نسبة البوتاسيوم فهي 600 ملغ
والماغنـزيوم 45 ملغ في كل 100 غرام
كما أنها غنية بالكلسيوم والفيتامين "E"
اثنان ملغ في كل 100 غرام
وبعدد كبير من فيتامينات المجموعة " B "
ولا سيما في B5,B2,B1

في أمان الله
^__^




من مواضيعي :
الرد باقتباس