عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 18/01/2011, 02:06 PM
صورة لـ كفاح دهب
كفاح دهب
انثى شرقية غير عادية
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى كفاح دهب
: هكذا نحن .............. وهكذا هي الأيام دائماً



لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..

نشتاقهم بألم الموت ..
ووجع الموت ..
واحتضار الموت ..
وحنين السنين ..
نشعر أننا معهم ..
وأننا بينهم ..
نلتزم الحذر لكي لا نزعجهم ..
ودائما يعمنا السكوت ..
ونحن نستمع لهم ..
لأننا نحبهم ..
لا نشعر بدوران الليل والنهار ..
ونجهل مدى عمق البحار ..
ولا ندرك مدى خطورة الإبحار ..
قد نموت دونهم ..
ولا نعيش بعدهم ..
دون أن نصل إليهم ..
نضحي لأجلهم بما يكون ..
أرواحنا لهم ..
أجسادنا لهم ..
والعيون ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
نحبهم كثيرا ..
نشتاقهم كثيرا ..
نحتاجهم كثيرا ..
نبحث عنهم كثيرا ..
نراهم ورودا تارة ..
وأكثر الأوقات نشمهم عبيرا ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
نحب جدا حروف أسمائهم ..
ونهتم باهتمامهم ..
نعشق أشيائهم ..
نعرف ما يحبون ..
وما لا يحبون ..
نحتفظ بأغراضهم ..
نحاول أن نتعلم هواياتهم ..
ونكون الحبر بأقلامهم ..
يخال لنا أن العالم اجمع ..
يحمل أسمائهم ..
لأننا نحبهم ونموت حبا في أسمائهم ..
نتمنى أن نكون نجمة في سمائهم ..
وكوكبا مفقودا بمدارهم ..
وطريقا لا هوية له بطرقاتهم ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
تحبهم أرواحنا ..
بحضورهم تأتي أفراحنا ..
بغيابهم تقتلنا أحزاننا ..
برحيلهم نحضر أكفاننا ..
لأننا نحبهم ..
لا نسألهم الوداع ..
ندرك أن بعدهم يأتي الضياع ..
أطفال نموت دونهم ..
نحتاج لحنانهم ..
لدفئهم .. لعطفهم ..
نبكي دونهم مرارة الدنيا ..
وقسوة الأوضاع ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
نرسم قلوبهم على الورق ..
شموعنا لأجلهم تحترق ..
تعلمنا منهم
أن التضحية تهون في سبيل العشق ..
والألم الساكن احترق ..
والاه صمت دائم ..
بحضورهم نطق ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
نكتب عنهم في مذكراتنا ..
ندون تاريخ ميلادهم في قلوبنا ..
نحفظ نبرات صوتهم بأذهاننا ..
نقرأ عنهم كثيرا في حكاياتنا ..
نجدهم أبطال قصصنا ورواياتنا ..
وأن وجوههم معنا ..
ترافقنا .. حتى حين تأتي أحلامنا ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
نخاف عليهم من الألم ..
نتمنى أن يسكننا بديلا عنهم ..
نخاف عليهم من السقم ..
نخشى عليهم من الأرق والحلم ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
ندعوا لهم بالطمأنينة ..
وأن لا تمر عليهم لحظة حزينة ..
في وداعهم ندعوا الخالق ..
بأن يكونوا بأيادي أمينة ..
وأن ترافقهم السكينة ..
في غيابهم نتمنى لهم ..
عودة حميدة ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم..
لا نشعرهم بأننا متعبون ..
وأننا عليهم قلقون ..
ومرهقون ..
في التفكير لأجلهم ساهرون ..
وبالاشتياق الذي احتلنا متألمون ..
لأننا نحبهم ..
نقرأ لهم الصحف اليومية ..
لا نريد إزعاجهم بالأخبار اليومية ..
نقرا لهم الطرائف الفكاهية ..
لا نعكر صفوهم بالأحداث العربية ..
والجرائم الاجتماعية ..
والاغتيالات الوحشية ..
لا نقرأ لهم سوى الأخبار السعيدة ..
عن الحب .. عن العشق ..
عن الدنيا وما بها من لحظات جميلة ..
لأننا نحبهم ..
لابد أن يضحكون ..
يفرحون ..
بالأمان يشعرون ..
لأننا نحبهم لا نحس بمرور زماننا فيهم ..
نحبهم كثيرا ..
فمن حقهم أن يتدللون ..
لأننا نحبهم ..
نحبهم كثيرا
.............................
اعذرني على الأطالةةةةةة
اهنئك على الطرح الرائع
تقبل مروري هنا ....
عمرم .........

ودمت بألف خير



من مواضيعي :
الرد باقتباس