عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/01/2011, 08:04 AM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
كنت نائمة.. فرأيت قريبتي وقالت لي هذا.!!

بسم الله الرحمن الرحيـم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن لـم تأتي البشارة في الدنيـا، فربـما تأتي بعد الموت، كما حـدث لهذه المرأة، فأين البنات من هذه المـرأة؟؟ وأين نحن من هذه الـمرأة؟؟

بعـض النساء يتقلبن من طاعة إلى طاعـة، ومن خير إلى خيـر، ومن ذكر إلى ذكـر، ومن زيارة في الله إلى زيـارة في الله، ومن دعوة إلى الله إلى دعـوة إلى الله.

وبعـض النساء عكس ذلك تـماماً، فهن من معصية إلى معصية، ومن أغنية إلى أغنيـة، ومن صالـون إلى صالون، ومن حفلة إلى حفلة، ومن سوق إلى سـوق.

فـأي الطريق تريدي ان تكوني اختي الكريـمة..؟؟ وأي الطريق الآن أنـت؟؟ فإلى هذه القصـة المؤثـرة..

عمَّـة أحد طلاب العلم دائماً تصلـي، ولا تُرى إلا على مُصلاها، ولما ماتت رأتـها قريبةٌ لها على صورةٍ حسنـة، فسألتها عن حالهـا:

فقالـت : أنا في الفردوس الأعـلى، قالت قريبتها: بـماذا ؟ قالـت : عليك بكـثرة السجــود.

فلا إلـه إلا الله...

أيـن الساجدات؟؟ أين العابدات؟؟ أيـن المتحجبات؟؟ أين العفيفات؟؟ أين هن من هذه المـرأة؟؟ إنـها نصيحة قدمتها هذه المرأة من خـلال رؤيا، فهل سوف نعمل بـهذه النصيحة؟؟

تقول ماجدة القرشيـة رحمها الله تعالى ( لم ينل المطيعون ما نالوا من حلول الجنـان، ورضا الرحمن إلا بتعب الأبـدان لله، والقيام لله بحقه في المنشط والمكـره )

وكانـت آمنة بنت المورع رحمه الله تعالى من الخائفـات، وكانت إذا ذكرت النار قالـت ( أدخلـوا النار، وأكلوا من النار، وشربـوا من النار، وعاشوا في النار، ثـم تبكي )

هكـذا اختي كان الصالحات، فأين أنـت منهن؟؟ إن لم تكوني مثلهن فتشبهي بـهن.

كتبه/ محب الجنان مع نقل القصة




من مواضيعي :
الرد باقتباس