عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 13/01/2011, 08:24 PM
صورة لـ alanfal
alanfal
المحبة لله ورسوله
السياحة وموضوعات عامة
 
موضوع مهم يرضى لكم الله ثلاثة

عن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:

((إن الله يرضى لكم ثلاثة :يرضى لكم ان تعبدوه ولاتشركوا به شيئا ،وان تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ،وان تناصحوا من ولاه الله امركم )) رواه مسلم

عن ابى رقية بن اوس الدارى رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال:

(( ان الدين النصيحة (ثلاثا)،قلنا لمن (يا رسول الله) ؟ قال :لله (عز وجل )ولكتابه ولرسوله (صلى الله عليه وسلم )ولأئمة المسلمين وعامتهم )) رواه مسلم

عن حذذيفة بن اليمان عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:((من لايهتم بامر ااالمسلمين فليس منهم ،ومن لم يمس ويصبح ناصحا لله ولرسوله ولكتابه و لأمامه ولعامة المسلمين فليس منهم ) اخرجه الطبرانى

وقال :((اذا استنصح احدكم اخاه فلينصح له ))رواه مسلم


وقال :((قال الله عز وجل :احب ما تعبدنى به عبدى النصح لى )) اخرجه الامام احمد


عن جبير بن مطعم رضى الله عنه ان النبى صلى اللع عليه وسلم قال فى خطبته بالخيف من مِنى((ثلاث لايغل عليهن قلب امرئ مسلم :إخلاص العمل لله ،ومناصحة ولاة الأمر ،ولزوم جماعة المسلمين )) مسلم


فان النصح لله يقتضى القيام باداء واجباته على اكمل وجوهها وهو مقام الاحسان

فلا يكمل النصح لله بدون ذلك ويستلزم ذلك الاجتهاد فى التقرب اليه بنوافل الطاعات على هذا الوجه وترك المحرمات والمكروهات


قال الحواريون لعيسى عليه الصلاة والسلام :ما الخالص من العمل؟

قال :مالا تحب ان يحمدك الناس عليه قالوا فما النصح لله؟قال:ان تبدا بحق الله قبل حق الناس وان عرض لك امران احدهما لله تعالى ةالاخر للدنيا بدات بحق الله تعالى

النصيحة لله على وجهين :احدهما فرض ةالاخر نافلة ،فالفرض منها مجانبة نهيه واقامة فرضه بجميع جوارحه ماكان مطيقا له فان عجز عن الاقامة بفرضه لعله من مرض او حبس او غيره يعزم على اداء ما افترض متى زالت عنه العلة



اما التى نافله بايثار الله على كل محبوب بالقلب وسائر الجوارح


اما النصيحة لكتابه : فشده حبه وتعظيم كلام الخالق

اما للرسول :العنايه بطلب سنته والبحث عن اخلاقه وادابه

اما لأئمة المسلمين :فحب صلاحهم ورشدهم وعدلهم والبغض لمن راى الخروج عليهم


اما للمسلمين فان يحب لهم ما يحب لنفسه ويكره لهم ما يكره لنفسه ويشفق عليهم ويرحم صغيرهم ويوقر كبيرهم ويحزن لحزنهم ويفرح لفرحهم

قال الفضيل بن عياض رحمه الله :المؤمن يستر وينصح والفاجر يهتك ويعير


قال الامام احمد رحمه الله :ليس على المسلم نصح الذمى وعليه نصح المسلم .

وعن ابن المبارك اى الاعمال افضل؟قال النصح لله

وقال الحسن :انك لن تبلغ حق نصيحتك لاخيك حتى تامره بما يعجز عن

وقال بعض اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم :((والذى نفسى بيده ان شئتم لاقسمن لكم بالله ان احب عباد الله الى الله الذين يحبيون الله الى عباده ،ويحببون عباد الله الى الله ،

ويسعون فى الارض بالنصيحة ))




من مواضيعي :
الرد باقتباس