عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 10/01/2011, 10:52 PM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
: تعلق قلبي بالشهوات المحرمة من صور وأفلام إباحية

الرسالة الثانية:
تعلق قلبي بالصور والأفلام والمحرمات ولم استطع تركها:


أعلم أيها الحبيب، إن كنت وقعت في بعض الأمور المحرمة من مشاهدة الصور أو الأفلام أو غيرها من المحرمات وفي قرارة نفسك تريد تركها، أعلم أنك إن شاء الله على خير.

وهذا ابتلاء من الله تعالى لك حتى يرى قوتك وحتى يرى، هل سوف تقدم محبته على محبة النفس والهوى، والكثير من وقع في بعض الأمور المحرمة وكان يريد التغير قد وفقهم الله تعالى في ذلك واصبحوا من اشد الناس كره لتلك المحرمات.

كلنا ضعفاء امام الشهوة، كلنا لا لنا حول ولا قوة إلا بالله، فما تركنا الشهوات إلا بتوفيق من الله، وما صلينا إلا بتوفيق الله تعالى، فلا تضعف أخي الحبيب.

وأعلم أنها معركة ربما تستمر أسابيع وربما شهور وربما سنوات فلا تكون أنت المهزوم وإنما كون أنت المنتصر.وإن صدقت في ذلك سوف يسهل الله أمرك ويعافيك من ذلك البلاء.

فقط اصدق مع الله تعالى..ولو وقعت أحيانا وضعفت وشاهدت شيء محرم أو وقعت في ذلك، لا يجعلك تكسل أو تقول لا استطيع، كلا أخي وإنما استغفر ربك وارجع إليه.

وأفضل سلاح، لقد بحثنا هنا وهناك ولم نجد مثل هذا السلاح، وقد جرب الكثيررر ووجدوا أنه من أقوى الأسلحة..

إنه سلاح الدعاء والاستغفار..

أخواني وأخواتي..كل من وقع في شيء محرم ولم يستطع تركه فعليه بهذا الباب العظيم الذي يجهله الكثير.

أطرق أبواب السماء، ادعو الله تعالى، تضرع إليه، قول اللهم إني اطرق بابك فلا تردني..اللهم إني أسألك أن تعيني على النفس والهوى والشيطان..وغيرها من الأدعية.

لا تترك هذا السلاح ابداً، حتى لو وقعت وتعثرت مرات ومرات، استمر في هذا الباب حتى ينفتح لك..وخاصة أوقات الإجابة مثل بين الأذانين(بين الأذان والإقامة) وفي السجود، وفي الثلث الأخير من الليل.

وكثيرررر من تركوا الشهوات المحرمة قالوا الدعاء الدعاء.وقد قال الله تعالى ( وإذا سألك عبادى عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ) البقرة186.

فاحفظ هذا واعمل به من الآن وأسأل الله العافية.فإذا كنت غير مبتلى بهذه الشهوات المحرمة فربما مبتلى بمال حرام أو تعلق بالدنيا أو لا تنجب ذرية أو فقير أو تبحث عن عمل أو بنت لم يتقدم لها أحد.

أو مبتلى بمرض أو بزوجة غير صالحة أو الزوجة مبتليه بزوج غير صالح، أو حدوث مشكلة ومصائب، فمن ينجيك؟؟ من يساعدك؟؟ من يستطيع أن يفرج همك وكربتك..إنه الله تعالى

فلا أحد سعيد في هذه الدنيا إلا من كان قلبه معلق بالله تعالى، إن أمور الحياة صعبة فلا أحد يسهلها إلا من خلقها، إنه الله تعالى، فكون مع الله وسوف ترى الخيرات والراحة والسعادة.

وتأمل هذا الحديث العظيم، قال صلى الله عليه وسلم ( من كانت الآخرة همة، جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه، جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له )

نسأل الله أن يوفق الجميع لما فيه الخير..آمين

يتبع ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس