عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 21/12/2010, 11:45 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
...أتى / الَربيعُ بِكْ ,،،،


...أتى / الَربيعُ بِكْ ,،،،









كمْ أعلنتُ صمتي على الأيَام وكل شيٌ لانتظَار ساعة المجئ , مجئ خطواتك ,

همساتك , اغنياتك

التي طالمَا عزفت لحناً على قلبي , يشبه تراتيل الصبحَ ونَسيم

هواهـ, سأجمع ماتبقى مني لأتي لك

وبِ قَلبي حبُ لم تغَادرهـ يوماً سكنت به واتقنْ العَزف لسنواتِ على

عشقك ,

شرعتُ أبواب نافذتي , وتأملت طرقَات الصبحُ بإهتمَام علكً تأتي ولا

يسعني رؤية النبض وهو

يستميلُ اللحظة لإستقبَال ملامحك ,

التي طَالمَا رسمتَها وقراءت كلُ لغَاتها العَميقه , اقتربً الحلُم وعلت

روحي السماء وحلقتً بفرحْ كَان غَائب منذ أمداً طَويلاً.

فاضت أمواجَ النهر الصَامد منذ زمن واشعَل الحنينْ , انبتتُ البسَاتين




زهورَ ملتفَه حولنَا

أصبحت الأرض خضراء , ولايشوبَها رمَاد , الشمس دنت تنير عتمه الغياب

أغمضتُ عينَاك , وبهمسِ يداعب اذنك أخبرتٌك اشتقت للحلم البعيد

أشتقتٌ للأمَاني ,لحبنَا , ولأملْ زرعتُه قبلْ الحصَاد , ولشوقْ الحكيْ

الخَافتْ ..

لنْ تغَادرني فأنت الروحُ التي تسكٌن روحي , أريدُ أن أقرأ لغة عينَاك

لغة الحٌب الذي نمَى به قلبي , وعلاَ بصوتْ الصبحْ لِ يلقَاك بالقُرب

دعنَا نكمُل بنَاء الصعَود للحُلم وندعْ النجَوم تحكيه قصة أبدَيه

كُتبت على الأرضْ ,

سأبقَى أواري الوَاقع بعَالمٍ عشقنَا , وأجعلُ الطرقَات شَاهدة

على أنَك اقتَربت وشعرتٌ بإمتلاكي لتلك الأرصفَه التي احتضنت

فرحة قدومك وغنتُ أغَاني الفرَح , بدلاً من أغَاني الحنينْ الطَويله







حـبيبي , اقتَرب الربيعْ منّا

فَ ابتسِم

لنْ يحل الخريفْ بعد الآن

ساازرعٌ بكل الفصولْ بسَاتين من الحبُ , أعدٌك


اعجبنى . منقول




من مواضيعي :
الرد باقتباس