عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 10/12/2010, 09:10 PM
صورة لـ همسة مشاعر
همسة مشاعر
اميرة الكلمات و المشاعر
 
كلام الناس.....ااااا


كلام الناس. نعيب زماننا والعيب فينا..ومالزماننا عيب سوانا .... عقده اتعبتنا تدور وتنتظم وتحبك خيوطها فى معظم المجالس .والمجتمعات .على اختلافها عن بعضها.... .كلام الناس مشكلة تؤرق الهم والوجدان والله .....المطلقه.تخشى كلام الناس الارمله.تخشى كلام الناس العاطل عن العمل .يخشى كلام الناس. الفقير.يخشى كلام الناس. العانس.تخشى كلام الناس الناس .يخشون من بعضهم كلام الناس تتعدد الامثله .والمشكله واحده .هل هو خوف من الناس ..ام خوف من الشكل الذى ستظهر عليه امام الناس ام خوف من ردة فعل اولئك الناس ام خوف ورهبه من المستقبل المجهول ..ام ماذا..اقصوصة تستحق بان تذكر بين ثنيات هذا الموضوع جحا.. لااعتقد بان هناك من لايعرفه ولايعرف بعض من طرائفه وتوراده ..يقال بانه فى يوم ما كان جحا وابنه يمشيان مع حمارهما فانتقدوهم الناس لانهم لم يستعملو الحمار كوسيله للتنقل .فركب جحا وابنه على الحمار . فانتقدوهما الناس مره ثانيه واتهموهم بانهما عديمى الرحمه . فكيف يركب اثنان على حمار ضعيف . كذاك . فنزل جحا وترك ابنه على ظهر الحمار قام الناس انتقدوالابن وقالوا عنه بانه ولد عاق . فنزل الابن وركب جحا الحمار فانتقده الناس وقالوا عنه انه لايرحم وانه قاس على ابنه . فقام جحا وابنه وحملوا الحمار وهم يمشون فضحك الناس عليهما لبلاهتهما ......................................... ومن هنا ندرك .ان ارضاء الناس غاية لاتدرك فهل يعقل ان يخسر انسان حلمه وطموحه ويتخلى عن تحقيق اهدافه ورغباته من اجل ارضاء الناس والله ان الشىء الوحيد الذى اعرفه وتعلمته فى بيت والدى وانا طفل صغير بان كلام الناس ..لايقدم ولايؤخر وبانه لايدخل جنه اونار وبانه لايغنى ولايسمن عن جوع وللاسف مااراه الان ان معظم الناس اصبح الهم الاوحد لهم هو تتبع عيوب الناس وانتقادها ومن وجهه نظرى الشخصيه الانسان الناقص هو من يتتبع عيوب الاخرين ويترك نفسه التى يجب ان يقومها ويعودها على عدم التدخل بشئون الغير................ ............ من راقب الناس مات هما ......اما من يخاف من كلام الناس فهذا بالتاكيد صاحب شخصيه متزعزعه لو كان على اتم الثقه من نفسه ويمشى يالطريق الذى يراه صحيحا وغير مخالف لتعاليم الاسلام الساميه فلن يهتم باى شىء من كلام الناس كما قال الشاعر واثق الخطى يمشى ملكا

منقول




من مواضيعي :
الرد باقتباس