عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 07/12/2010, 06:01 PM
ميتباع الخبر
مُشــارك
 
: الاصدار المائة واثني عشر للعمليات الجهادية المصورة لجيش رجال الطريقة النقشبندية


إصدارات عجيبة ، وضربات موفقة ، وانتاج واضح المعالم في ظل هذا الفشل السياسي المستمد من مصدر واحد وهو الاحتلال الانكلوامريكي ومعنى هذا النجاح المتزامن مع الفشل السياسي ان للمقاومة اليد اليمنى في استخدام العصا الا ان جفاف تجوال العدو الأمريكي في الشوارع وقلة حركته فسح مجالاً لبطيء عمل تلك العصا والا فمتى ما أخرجت الافعى رأسها ستجد ضربة من تلك العصا وكذلك الالتزام الانساني والأخلاقي والحس الوطني الذي لم يترك النَفَسَ المقاوم لدى جيش رجال الطريقة النقشبندية بعدم استهداف العراقيين أسهم في استهداف رأس الافعى بتوجيه هذه الضربات التي ستشاهدونها في هذه الاصدارات الى المحتل تحديداً وأخيرا وليس آخراً !!! فان هذه الاصدرات تمثل عصب الحركة الجهادية ونموذج دفاعي نزيه ومحفز مباشر لمن ملك قلباً ممتلئً بحب الوطن وله بتأريخه الحافل لذة خاطرٍ حاضرةٌ

فبارك الله بكل الشرفاء سيما جيش رجال الطريقة النقشبندية
وحياكم الله يا أبطال



الرد باقتباس