عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 29/11/2010, 02:28 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
{● دَقَائِق فِي حَياتِڪ ●}


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
{● دَقَائِق فِي حَياتِڪ ●}

¬ الدَقِيقَة الأُولى ¬

● مَأسَاة ●

أن تُصبِحَ كَما الأعمَى الذّي يتكئِ علىَ كتفْ شخصٍ غريِب .. لاَ يعلم
ماذاَ سيكونْ نِهاية الطَريق الذّي سَيوصلهُ إليه ...

. .




¬ الدَقِيقَة الثانِية ¬

● غبَاء ! ●


عِنّدّمَا تُصبح بـِـطِيبِك مكانْ يُلقى عليهِ المستغلونَ جبروتهم و أخطائهم
لــعِلمٍ مِنهم أنكـَ ( طَيبْ ) فَــستَسكُت و لنّ تُواجه ..... .



¬ الدَقِيقَة الثَالِثَة ¬

● سُخط؟ ●


عِنّدَمَا تَرى إنسان ظَاهرة مُلتزم .. وداخِلُهُ؟.. إنسَان مُغتاب ومُنافق
لم ينسىَ أنَ البَشّر لمْ يروُه ولَكنهُ نسيًّ أنَ فوقهُ مَن يراَه .... .



¬ الدَقِيقَة الرَابِعة ¬

● غَراَبه.!


عِنّدَمَا يكونُ كلُ الناسِ مَعكَ .. خوفاً منكَ ومنْ لسانكَ .. وليس
احتراما لكَ ... .




¬ الدَقِيقَة الخَامِسة ¬


● خيانة؟! ●


عِنّدَمَا تَكتِم أخطَاء غَيركَ خوفاً عليهِم ووَفاء مِنكَ لهمْ .. وتصدَم !
بـِـأَنَ أخطاءُهم نُشرت بَينَ النَاس على أنّها أخطاءُك أنتْ ..؟
وهـمْ! .. طاهرونَ من الخطأ ... .



¬ الدَقِيقَة السَادِسة ¬

● فَلسّفَةَ! ●


عِنّدَمَا تَتَحَدث وتَتَحَدث ولاَ تعرفْ كيف يكون الإِصغَاء للغير .. .




¬ الدَقِيقَة السَابِعة ¬

● قِنَاع؟! ●


عِنّدَمَا تَرىَ فُلان يُهلِل بِــقُدُوم شخصْ ! ..
حيثُ قبلَ دقائِق كانَ يأكُل لَحمه .. رُغمَ رِيحهُ الطيب .
. .




¬ الدَقِيقَة الثَامِنة ¬

● أينْ؟ ●


عِنّدَمَا يَنقَلب رأساً على عَقِب مَن كانَ يجمعكَ بهِ كلَ مَحبهَ ..
فَــتَسأَلَ نَفسُك : أينَ ؟ تلكَ العِشّرةَ ! ..
ولا تسمعَ غيرَ صدى صوتُكَ هوَ الذيّ يُجِيب عَلىَ تَسألَك ... .




¬الدَقِيقَة التاسِعة ¬

● wait ●


عِنّدَمَا تَضع الطيبة وَ الاحترام لَهم وهُم !
وَضَعُوكَ بــقَائِمَة الانتظار ...
مَتَى ما كَسَاهُم المَلَل أَتَوا لِــيَبحثُوا عَنك ؟..
. .




¬ الدَقِيقَة العَاشِرة ¬

● إهانة! ●



عِنّدَمَا تَرىَ كَلِمَة ( أَحبكْ ) بـِـكلُ مكَان ..!
وعلىَ أَلسُن مُرَاهِقة لاَ تُقَدِرُها ,
فـَـهيَ أَصبَحت مُجَرد تَرَانيِم تَسّتَعذِب الأَجواء .. .




¬ الدَقِيقَة الحَادِية عَشر ¬

● مِزَاجِية ●


عِنّدَمَا نَأُخذُ أًحكامً دينِنَا مَتَى تمَاشتْ مَع أهوَائِنا
ونتَنَاساها .. مَتَى مَا عَارَضت دَوّاخِلُنا ... .





¬ الدَقِيقَة الثَانِيَة عَشر ¬
.. حب ..
عندما تتفانى بحب شخص فنتفاجأ بأنه ليس
أهل لهذا الحب ولا يقدره فعندها تشعر بالأسف والإحباط
ولكن لا ولن تستسلم فعده من الماضي وعش سعيداً بحبك
لمن لا تشعر معه إلا بالأمان والإطمئنان عش بحبك لله عز وجل
● دَقَائِق فِي حَـيَاتك ●~
منقوووووول




من مواضيعي :
الرد باقتباس