عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/11/2010, 06:33 PM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
الحياة السعيدة وكيف نصل لها

بسم الله الرحمن الرحيم

لو طبقنا القرآن والسنة في حياتنا

كيف سوف تكون؟ هل كان سوف تكون مشاكل مثل الآن، من تفكك اسر، وبكاء المطلقات وضياع الأطفال، وشكوى الرجال

امور كثيرة اخواني واخواتي

أليس في القرآن ( مـن عـمـل صـالحــا من ذكــر أو أنثـى وهو مـؤمـن فلنحيينــه حيـاة طيبــة ولنجزينهـم أجــرهم بأحسـن ما كانـوا يعمـلــون )

أليس الإيمان والعمل الصالح ينقلنا من حياة الهموم إلى سعة العيش والسعادة؟ كلنا يشكوا الهموم والضيق والمشاكل وتعسر امور في حياتنا، لماذا لا نفتش في انفسنا ونعلم أين الخلل؟

نساء يشكن من ازواجهن، ورجال يشكون من نسائهم، لماذا لا نبحث عن الأسباب، ألم يقول سبحانه وتعالى في القرآن ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى )

جاء في التفسير الميسر: ومن تولَّى عن ذكري الذي أذكِّره به فإن له في الحياة الأولى معيشة ضيِّقة شاقة -وإن ظهر أنه من أهل الفضل واليسار-، ويُضيَّق قبره عليه ويعذَّب فيه، ونحشره يوم القيامة أعمى عن الرؤية وعن الحجة. اهـ

هب انك تزوجت
وهب انه عندك اولاد
وهب انك عندك الأموال والخير
وهب انه صار عندك منصب


هل السعادة الحقيقية في هذه الأمور او في الإيمان والعمل الصالح وجعلت تلك الأمور تعينك على طاعة الرحمن

أليس اولئك يشكون من الهموم والضيق والأمراض وكثرة الديون وتعسر الحياة عندهم، وقد ضجت المحاكم بمشاكلهم

أليس بعض الذين عندهم مال كثير قد هجروا ابنائهم وزوجاتهم، أي حياة سعيدة سوف تكون

كلنا يبحث عن تلك السعادة
وهي اخواني واخواتي في عتبة العبودية
هي في الصلاة
في ذكر الله
في الصوم
في العمرة
في التصدق والزكاة
في عمل الخيرات وترك المنكرات
ألم يحن ان نجرب هذه السعادة

كتبه / محب الجنان




من مواضيعي :
الرد باقتباس