عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/11/2010, 04:32 PM
صورة لـ كفاح دهب
كفاح دهب
انثى شرقية غير عادية
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى كفاح دهب
حكمة وزير كسرى ...........

ينقل أن كسرى سخط على بوذرجمهر، وكان وزيراً له، فحبسه في بيت مظلم، وأمر أن يصفّد بالحديد، فبقى أياماً على تلك الحال..
فأرسل كسرى إليه من يسأله عن حاله، فجاء الرسول فوجده منشرح الصدر مطمئن النفس!.. فقال له : أنت في هذه الحالة من الضيق ونراك ناعم البال!..
فقال بوذرجمهر : اصطنعت معجوناً مركباً من أخلاط معينة واستعملتها، وهذا المعجون هو الذي أبقاني على ما ترون!..
قال الرسول : صف لنا هذه الأخلاط، لعلنا ننتفع بها عند البلوى!..
فقال : نعم..
أما الخلط الأول : فالثقة بالله عزوجل.
وأما الثاني : فكل مقدر كائن.
وأما الثالث : فالصبر خير ما استعمله الممتحن.
وأما الرابع : فإذا لم أصبر فماذا أصنع، ولا أعين على نفسي بالجزع.
وأما الخامس : فقد يكون أشد مما أنا فيه.
وأما السادس : فمن ساعة إلى ساعة فرج.

فبلغ ما قاله كسرى، فأطلقه وأعزه.. هذا مع أن كسرى خيّر بوذرجمهر بأن ينتخب في خلال مدة سجنه : طعاماً واحداً، وملبساً واحداً، ومكاناً واحداً، لا يتعدها إلى غيرها..
فاختار من الطعام : الحليب.
ومن الملبس : الفرو.
ومن المكان : السرداب.
فسأله كسرى عن علة هذا الاختيار؟..
فقال بوذرجمهر : أما الحليب فإنه طعام وشراب.. وأما الفرو فلأنه لباس الصيف والشتاء، إن لبُس هذا الجانب كان لباس الصيف، وإن لبس من الجانب الآخر كان لباس الشتاء.. وأما السرداب فلأنه حار في الشتاء وبارد في الصيف


من ايميلي >>>>>>>>>>>>>
كفاح دهب




من مواضيعي :
الرد باقتباس