عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 20/11/2010, 05:19 PM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
تأنيب الضمير. هل يؤنبك ضميرك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تأنيب الضمير..هل حي ضميرك؟؟

ما من شك اخواني واخواتي انتشار هذه الكلمة ومعرفة معناها، فالبعض عندما يفعل خطأ او يظلم شخص او يفعل أي أمر لا يرضي الآخرين، ربما يشعر بتأنيب الضمير.

وربما لا ينام الليل
فيفكر في افعاله

وهذا يحصل لمن في قلبه إيمان
وينبض بين الحين والحين


فعندما يفعل معصية، وبعد انتهائها، يشعر بندم وتأنيب الضمير وأنه فعل أمر لا يرضي الرحمن، ولكن البعض عنده هذا التأنيب مؤقت ثم يتلاشي.

والبعض منهم هذا التأنيب يجعله يحاسب نفسه ثم يحسن من اخلاقه ويحسن من افعاله، فطوبى لمن كان هذا منهجه، عندما يظلم شخص او يفعل معصية يأنبه الضمير ثم يحسن من احواله ويتدارك امره.

ولكن البعض اموات القلب، فلا تأنيب الضمير
ولا يشعرون بالآخرين
فالظلم هدفهم
والمعصية طريقهم
وجرح الآخرين سبيلهم


فيا ترى
أنت من أي صنف اخي واختي




من مواضيعي :
الرد باقتباس