عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 17/11/2010, 07:53 PM
ميتباع الخبر
مُشــارك
 
: اسود جيش رجال الطريقة النقشبندية يدمرون عجلة للعدو الامريكي ويقتلون من فيها


لا زالت ضربات الأبطال تدق قلوب الاعداء قبل مقراتهم وآلياتهم بحثاً
عن سبيل الخلاص لان هؤلاء الرجال وان كانوا مقبرةً لمن عاداهم
الا انه لا يسعهم مخالفة الحكمة التي من اجلها صار الجهاد واجبا ،
نعم انه جهاد الدفع ، نعم ضربات تقول يا محتل اخرج كما دخلت
فبوسعنا أكثر من هذا ولكن غبائك أعماك ، ظننت بلادنا كما
وعدوك الخونة مسرحا مترعا لك ولأذيالك ، فخذها من ضربات موجعات
نعم انهم رجال الطريقة النقشبندية جيشاً ونفساً
شعار الصمود
ومثل الثبات
أقطاب الشجاعة
عاش المجاهدون والله اكبر



الرد باقتباس