عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/11/2010, 12:57 PM
صورة لـ محب الجنان
محب الجنان
مُجتهـد
 
إنها امرأة بكماء لا تتكلم، ولكن هل تخلى زوجها عنها

بسم الله الرحمن الرحيـم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

قبـل فترة أحد الشباب يقـول: أريد الزواج من بنت صالحـة، ولكن أين أجدها؟؟ أين أجدهـا. وحـق له أن يقول هذا، لما يـرى من تبرج وسفور وتقصيـر من كثير من البنـات، قد اشغلتهن الحيـاة الدنيا.

فمـن صالون إلى صالون، ومن عاشـق إلى عاشق، ومن عبث إلى عبث، ومن أغنية إلى أغنيـة، ومن معرض إلى معـرض.

تفرغ نفسها لهذه الأمـور، أما للدعوة والصلاة وذكر الله فلا تجد وقـت لذلك، وربـما تقول أنا مشغولـة كثير.

ولـكـــن..

لا نعمـم..فالخير في بنات أمة محمد صلى الله عليـه وسلم موجود، وما هذه القصص ننقـلها إلا لبنات تربوا على الماضـي، بنات ونساء تشبهوا بالصحابيـات والصالحات.

بنـات قد ذاقن طعم الإيـمان وحب الله تعالى، فهن من عبادة إلى عبادة ومـن دعوة إلى دعوة، ومن فعل خير إلى فعل خيـر.

وإليكـم قصة هـذه المرأة الصابرة المحتسبـة، وكيف كانت نـهايتها..امـرأة صالحة ومتصدقة كريـمة، شهد لها بهذا الأمر المقربـون، خمسون عاماً مرَّت عليـا وهي بكماء لا تتكلـم.

اعتـاد زوجها هذا الوضع، مؤمنـاً بقضاء الله وقدره، وفي ليلة من الليالـي استيقظت المرأة وبـدأت تُصلي بصوت مسمـوع.

فقـام زوجها مستغربا فرحا، ثـم سمعها تنطق بالشـهادتين نطقا صحيحا، ثـم تضرعت إلى الله عز وجل بالدعـاء.

وكـان زوجها ينتظرها تنتهي من صلاتـها فرحاً بـها لكنها تُوفيت بعد قيامها الليـل، هنيئاً لها، فمن مات على شـيء بُعث عليه . نعـم ماتت وهي على طاعـة، لماذا؟ لأنـها كانت عابدة لله، رضت بقضاء الله تعالـى، فأين البنات؟؟ وأين النساء من هذه المـرأة؟؟

إنـها امرأة سطرت لنا قصة تـميز رائعة، إنـها نور على نور يهدي الله لنوره من يشـاء. ولنتأمل زوج هذه المـرأة ونأخذ فوائد ونتعلم ونطبق هذه المعاني الجميـلة، التي يفقدها الكثيـر من الأزواج والـزواج.

إنـها امرأة بكماء لا تتكلـم، إنـها بكماء اخواني واخواتي، ولكن هل تـخلى عنها زوجها؟ بالله هل تركها واختار غيـرها.إنـه الحب الرائع والصبر بقضاء الله وقـدره، أين الأزواج والزوجات مـن هذه المرأة وهذا الرجـل؟؟

الآن مـن الأزواج من يترك زوجـته بعد عشرة عمر، لمـاذا؟ لأنـه رأى امرأة اجمل منها، طيب..اين الحب؟؟ وأين التضحيات التي قدمتـها زوجتك لـك؟؟ هل تلاشى بهذه البساطـة.

كـذلك بعض الزوجات، إذا رأت رجـل آخر وأعجبها فربـما سببت مشاكل مع زوجهـا الأول حتى يطلقها وتتزوج من الآخـر.

ولا نعمم..فهناك المخلصات والصابرات، وكذلك هناك الأزواج المخلصيـن والصادقيـن، ولكن نريد نعيش هذه المعاني الجميـلة.

نريد حـب يدوم، يحب يكبر لا ينقص، فإذا مرضت الزوجه يقف الزوج معها، وإذا مرض الزوج تقف الزوجه معـه، لا يتخلى كل الواحد عن الآخـر.

وأهـم من هذا..إنشاء بيت إسـلامي، كل واحد يذّكر الآخر بالله، يصلـون ويذكرون الله تعالى، ويستمعـون إلى المحاضرات والنـدوات.

حتى يأتي يـوم الرحيل من هذه الدنيـا، وتكون حسن الخاتـمة مثل هذه المرأة التي طرحنا قصتـها، يـموت المرء على ما شاب عليه ويبعث على ما مات عليـه.

كتبه/ محب الجنان




من مواضيعي :
الرد باقتباس