عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 06/11/2010, 09:45 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
اجعل للحياة قيمة...


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

قطف أحببت أن تشاركوني جماله ...
إن كلمة حياة يرددها الصغير والكبير والعالم والجاهل ويرددها
كل الناس بــِكل اللغات في واقعا للحياة
وذلك من أجل أن يحبون الحياة فما معنى هذه الحياة ....؟
يتصور الناس أن الحياة في المال أو في الجاه أو السلطان ...وآخرون يتصورونها في
الطعام والشراب والكساء...وغير ذلك من الأشياء
التي يتصورها الناس كثير ا عن الحياة ...فهل هذا التصور فعلا صحيحا عن الحياة وفى مكانه ؟
في الواقع إن الحياة ببساطة أكبر من كل هذا بكثير وهى أحقر أيضا من كل ذلك بكثير
وأعمق من كل ذلك لو نتدبر
والحياة كما قال الله عز وجل في كتابه الكريم "اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ"
إن اللحظة التي يتحرك الإنسان فيها للإبداع حياة
اللحظة التي لا يصمت الإنسان فيها حين يجب الكلام حياة
اللحظة التي مسح فيها الإنسان دمعة دامع. .أو يدخل السرور فيها على حزين جائع..
أو يمنع فيها ظالما عن مظلوم هي الحياة
وأخيرا وليس بآخر ... إن اللحظة التي يتجرد فيها الإنسان من هواه ومن غروره ومن عدائه للناس ويعرف أن الآخرة خير وأبقي يعرف حين ذلك
قيمة الحياة.




من مواضيعي :
الرد باقتباس