عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 05/11/2010, 10:32 PM
الصو ابن فية
مُشــارك
 
: الإصدار المائة وثمانية للعمليات الجهادية المصورة لجيش رجال الطريقة النقشبندية

تتظافر سواعد الابطال ونحن في مرحلة ما بعد الفضائح الامريكية ( خسارة مادية ، انهيار للمعنويات ، فشل المشروع الامريكي ، ديون

متراكمة ، اقتصاد منهار أو آيل للانهيار ، تصاعد

نسبة الكره العالمي على الولايات المتحدة الامريكية لا سيما العالم الثالث والطبقة المثقفة المنصفة من غيره ، انهيار ثقة الشعب الامريكي بسياسة البنتاجون العسكرية .. الخ )

فتتصاعد الهمم نحو مقاومة قد تعهدت بتصويب أسلحتها نحو المحتل دون غيره مما جعلها في انجلاء تام من وصمة الشبه والاتهام فكانت للحاسدين عقدة صدورهم وللحاقدين زلزال أفئدتهم

الفارغة التي لا تفهم سوى الخذلان ، ان ابطال جيش رجال الطريقة النقشبندية قد قاموا بدور عجيب وفنٍ غريبٍ فأدهشوا عقولاً غابت عنها معاني الفداء وعزبت عن قلوبها النوايا الصحيحة

وانطقوا أفواهاً سكتت دهرا ونطقت كفرا ً
بالخير وان كان سكوتها أحسن ، سلمت سواعدكم يا رجال الى الامام ونحن لكم سند من الله المدد .



الرد باقتباس