عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 24/10/2010, 06:46 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
فــــوائــــد الـــتـــقـــوى


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فــــوائــــد الـــتـــقـــوى
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد:
الفوائد المترتبة على التقوى في الدنيا

إن التقوى : سبب لتيسير أمور الإنسان ، قال تعالى:"ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"الطلاق

إن التقوى : سبب لحماية الإنسان من ضرر الشيطان ، قال تعالى:"إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون"الأعراف

إن التقوى : سبب لتفتيح البركات من السماء والأرض ، قال تعالى:"ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض"الأعراف

إن التقوى : سبب توفيق العبد في الفصل بين الحق والباطل ، ومعرفة كل منها ، قال تعالى:"يأيها الذين أمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا ..." الأنفال

إن التقوى : سبب للخروج من المآزق ، وحصول الرزق ، والسعة للمتقي من حيث لا يحتسب ، قال تعالى:"ومن يتق الله يجعل له مخرجا * ويرزقه من حيث لا يحتسب"الطلاق

إن التقوى : سبب لنيل الولاية ، فأولياء الله هم المتقون كما قال تعالى:"إن أولياؤه إلاّ المتقون "الأنفال آية 34
وقال تعالى: " وإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ" الجاثية

إن التقوى : سبب لعدم الخوف من ضرر وكيد الكافرين ، قال الله تعالى:"وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا"آل عمران

إن التقوى : سبب لعدم العدوان وإيذاء عباد الله ، قال تعالى:"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"المائدة

إن التقوى : سبب لتعظيم شعائر الله ، قال تعالى:"ومن يعظّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب"الحج

إنها سبب : لصلاح الأعمال وقبولها ، ومغفرة الذنوب ، قال تعالى:"يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا * يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم "الأحزاب

إن التقوى : سبب لنيل العلم وتحصيله قال تعالى:"واتقوا الله ويعلمكم الله"البقرة

إن التقوى : سبب لنيل رحمة الله ، وهذه الرحمة تكون في الدنيا كما تكون في الآخرة ، وقال تعالى:"ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون"الأعراف

إنها : سبب لنيل معية الله الخاصة ، قال تعالى :"وإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون"النحل

إنها : سبب لحصول البشرى في الحياة الدنيا ، قال تعالى:"الذين آمنوا وكانوا يتقون * لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة"يونس

إن التقوى : سبب في عدم ضياع الأجر في الدنيا والآخرة ، قال تعالى:"إنه من يتق ويصبر فإنّ الله لا يضيع أجر المحسنين"يوسف

إن التقوى : سبب لحصول الهداية ، قال تعالى:"آلم * ذالك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين "البقرة

اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى

وصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين




من مواضيعي :
الرد باقتباس