عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 22/10/2010, 10:54 PM
ميتباع الخبر
مُشــارك
 
: الإصدار المائة وستة للعمليات الجهادية المصورة لجيش رجال الطريقة النقشبندية


بعد هذه السنين الطويلة من الاحتلال والقهر والتشرد وبعد أن قتل الألاف من أبناء الشعب العراقي وهجر الملايين من مساكنهم وبعد أن تم تدمير البلد من أقصاه إلى أقصاه... ما زالت المؤامرة الكبرى التي جاء بها الغزاة وأذنابه الصغار مستمرة للإجهاز على ماتبقى من هذا الوطن الجريح...
فبعد أن تجمع أعداء العراق في الخارج وفي الداخل ارتأينا أن نخاطب كل الغيارى والأحرار والمقاومين الذين يحملون السلاح والمقاومين بالكلمة الحرة والرافضين للاحتلال وافرازاته ومعهم كل أبناء الشعب العراقي الأبي ونقول لهم.. إن الخلاص بوحدتنا وقرارنا الواحد وبالأمس كنا معين لاينضب لأشقائنا العرب واليوم قد تخلى عنا الجميع إلا القليل منهم فلم يبقى لنا الااعتمادنا على الله (سبحانه وتعالى) وعلى انفسنا لذا لاخلاص لنا الا بالالتفاف حول مقاومينا واعانتهم بكل ما نستطيع وما نملك لان بهم تتبدد كل مؤامرات ومخططات العدو اتجاه بلدنا الحبيب
بارك الله بجيش النقشبندية
على ثباتهم وعزمهم واصرارهم على مقاتلة العدو





الرد باقتباس