عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/10/2010, 08:01 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
هل انت من هؤلاء؟؟؟


بسم الله والصلاة والسلام على خير خلق الله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
صنفان من امتي من اهل النار لم ارهما
رجال في ايديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس
ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤسهن كاسنمة البُخْتِ المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وان ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا
رواه مسلم واحمد
اختي الفاضلة انظري الى صنف النساء الذي تحدث عنه حبيبك صلى الله عليه وسلم وانظري الى نفسك
هل انت من هذا الصنف
هل فعلا انت كاسية عارية
هل انت من اللاتي يطلق عليهن اللحم المكشوف
لحم رخيص
معرض للذباب والغبار (لعيون كل من هب ودب )
هل تقبلين ان تكوني عرضة لكل ذبابة تقف على لحمك الغالي
ام انك تحافظين عليه من التلوث فتضعين عليه غطاء محكم
فهل انت محجبة حجاب الجينز والاسترتش(اللاصق)
هل تلبسين ملابس شفافة ضيقة تصف اكثر مما تستر
تلبسين ثياب مزركشة مبرقشة تلفت الانظار من على بعد مئات الامتار
ام انك ذرة مكنونة وجوهرة مصونة
هل انت من الكاسيات العاريات اللاتي بشرهن رسول الرحمة بالنار وانهن لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها

اختي الحبيبةهل تعين معنى هذا الحديث الخطير
هل تقوين على نار الدنيا التي هي جزء من سبعين جزء من نار الاخرة
فضلا عن نار الاخرة
افيقي اختي وعودي الى رشدك قبل ان يفوت ألأوان
يوم لاينفع مال ولابنون الا من أتى الله بقلب سليم
حبيبتي افيقي قبل ان تجدي نفسك ليس لك خيار
فأنت الان تستطيعين وغدا لن تستطيعي
احذري الغفلة
احذري التسويف
احذري غواية الشيطان
الذي يريد ان يعيدك لعصر النخاسة وسوق العبيد
احذري غضب الله عليك وطرده لك من رحمته
من هؤلاء الذين يستحقون ان يتمتعوا بحسنك بلا مقابل
من هؤلاء الذين يستحقون ان تهبيهم جمالك بهذا السخاء
على طبق من ذهب دونما عناء
من هذؤلاء الذي تتزيينين لهم وانت خارجة من خدرك وتتهيئين
هل يستحقون ان تدخلي الى النار من اجلهم
ان تضحي بدينك لتعجبيهم
من هم ؟
وما المقابل ؟
لا اخية فانتي اغلى من هذا واعز واشرف
اياك ثم اياك حبيبتي
ان تكوني اداة في يد الشيطان يتلاعب بك
ويستخدمك لفتنة ابناء امتك امة حبيبك صلى الله عليه وسلم
هل تقبلين ان تخذلي نبيك الحبيب
هل تقبلين ان تكوني معول هدم لامته
لا اظنك تقبلين اخية
فانت فيك خير وسوف تغلبي الخير الذي فيك عن الشر الذي يغويك
وها هو الله يتودد اليك لكي تتوبي وتؤبي

فإن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل
هذا ما اخبرنا به حبيبك صلى الله عليه وسلم
فاستجيبي اختي الحبيبة ولا تتباطئ




من مواضيعي :
الرد باقتباس